مقالات علمية

مصر تستغني عن حدة تخزين عالمه بعد وقف استيراد الغاز

 

كتبت/رضا عسران

 

تنوي مصر التخلي عن واحدة من محطتين عائمتين للغاز الطبيعي المسال لديها في الوقت الذي تقلص فيه وارداتها من الغاز مع قرب دخولها عصر الاكتفاء الذاتي من الغاز حيث وافقت القاهرة علي دفع رسوم لشركة هوج إل. إن. جي النرويجية لانهاء عقد التأجير مبكرا.

 

حسب رويترز قالت هوج الاثنين ان الشركه المصرية القابضة للغازات الطبيعي إيجاس. وافقت علي دفع الفارق بين عقدها الخاص بوحدة التخزين العائم واعادة التغييز بعقد جديد مع طرف ثالث.

وبدأت مصر تستورد الغاز الطبيعي المسال في عام 2015 بعدما لم يعد انتاجها يكفي لتغطية الطلب المحلي المتزايد

 

واستاخرت مصر المحطه هوج جالانت من هوج ال. ان. جي والمحطه بي. دبليو سنغافورة من بي دبليو جروب في عام 2015.

وكان من المفترض ان يظل الاتفاقان ساريين حتي عام 2020.

 

لكن وحدتي التخزين العائم واعادة التغييز كانتا حلا لسد العجز في اثناء تطوير اكتشافات غاز كبري. بما في ذلك حقل ظهر الذي بدا الانتاج في ديسمبر الماضي.

وقالت مصر الشهر الماضي انها ستتوقف عن استيراد الغاز الطبيعي المسال.

 

ومازالت المحطتان هوج جالانت. بي دبليو سنغافورة روسيتا بالقرب من بعضهما البعض في ميناء العين السخنة بخليج السويس وفقا لم تظهره بيانات رفينيتيف ايكون. وقالت هوج ان الوحدة هوج جالانت ستبدا العمل كناقلة عادية للغاز الطبيعي المسال.

 

وعلقت هوج قائله ان العقد المعدل من المتوقع ان يدخل حيز التنفيذ في اكتوبر2018 ويستمر حتي ابريل 2020 موعد انتهاء العقد الاصلي لوحدة التخزين العائم واعادة التغييز البالغ اجله 5 سنوات.

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق