فن ومشاهير

عاشقة الهاند ميد «مروة جودة»: لا أتعجل على الشهرة .. ولسنا أقل من الأجانب في شيء

أجرىت الحوار - إيمان إيران

هذه هي الحلقة الثالثة من حلقات لقاءنا مع مجموعة من سيدات الأعمال المتميزين بصناعة الهاند ميد خلال إحتفالنا بالعيد الرابع لمجلة مملكتي, ولكن هذه المرة تختلف كثيرا عن الحلقات السابقة, حيث يجمعني هذا اللقاء بسيدة أعمال بها العديد من صفات سيدات الأعمال المتألقين, بالإضافة لإبداعها الفني الموجود بأعمالها والذي يغلب عليها شخصيتها الفنية الرائعة.

فهي «مروة جودة» مصممة الهاند ميد, إبنة مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية, خريجة كلية التجارة, ترتكز موهبتها بالهاند ميد ولكن تتقن الكثير من مجالاته, وهذا ما عرفته خلال حديثي معها ودار الحوار كالآتي:

  • أهلا بيكي يا «مروة».. في البداية محتاجة أعرف إكتشفتي موهبتك إزاي؟

** منذ طفولتي وأنا بحب الرسم جدا, ولكن تطور الموضوع معايا بسبب حبي أيضا للعمل اليدوي, وفي البداية كان الكروشيه والتريكو فقط, وكنت باهتم جدا بعمل الماكيت لأولادي في المدارس.

  • معنى كده إن الموهبة تطورت بعد الكورشيه لمجالات أخرى؟

** بعد كده بدأت في أعمال السيرما واللاسيه, ونفذت أيضا أعمال النحاس ووير النحاس والخرز وأخيرا وليس آخراً الجلد الطبيعي.

  • بالرغم إن كل المواهب اللي بتتقنيها هي أعمال يدوية, ولكن الجلد ليه طابع خاص .. إيه سبب رغبتك في إتقان وتطوير تلك الموهبة؟

** بدأت في تنفيذ أعمال من الجلد منذ أربع سنوات, وقمت بعمل العديد منها ولكن بشكل بسيط, وكان ينقصني العديد من المهارات حتى حدثت الصدفة, عندما رأيت على أحد الجروبات بالفيسبوك إعلان عن مبادرة الست المصرية وأن هذه المبادرة ستزور المنصورة, فقمت على الفور بالاشتراك بتلك المبادرة حتى أصل بموهبتي إلى حد الإحتراف.

  • هل واجهتي صعوبة في تعلم صناعة الجلود؟

** بالعكس الموضوع كان جميل جدا لأن أنا بطبيعتي بعشق الهاند ميد والتدوير, وكمان الجلد له روح خاصة بالعمل تجعل لديكي الرغبة في إنتاج الكثير والكثير من الأعمال بشكل مستمر.

  • أنا لاحظت في تصميمات أعمالك شخصية فنانة وليست مرتبطة بصيحات الموضة المتكررة .. ما هي الطريقة التي تستوحي بها هذه الأعمال الفنية؟

** فعلا أنا مش برتبط بشكل كبير بالموضة, ودائما عندي رغبة بإنتاج أعمال لها طابع فني وليس صناعي, وهذا لأن أعمال الجلد من الهاند ميد لابد أن تكون النسبة الأكبر بها ترجع لشخصية الفنان, ولكن عندما يطلب أحد العملاء مواصفات محددة تناسب شخصيته أقوم بتنفيذها بكل سهولة, وهذا لا يمنع أننا لابد أن نتابع صيحات الموضة للتغذية البصرية وليس للتقليد.

  • بمناسبة العملاء .. هل اعتمادك في التسويق لأعمالك على السوشيال ميديا أم العلاقات الاجتماعية؟

** حاليا إعتمادي الأكبر على العلاقات الاجتماعية, وبالرغم من ظهوري في عدة لقاءات تليفزيونية ولكن لدي وجهة نظري إن الكثير منا يتعجل في الوصول للشهرة والنجاح، مع العلم إن الموضوع يحتاج إلى توافر أدوات معينة حتى يؤدي التسويق لنجاح حقيقي, مثل صناع الهاند ميد بالخارج فهم يحرصون على عمل تصوير جيد لمنتجاتهم قبل التسويق, ونحن ليس أقل منهم في شيء.

  • ما هي أبرز المشكلات التي تواجهك مع العملاء, وهل مازال هناك صعوبة في تقبل لثقافة الهاند ميد؟

** أكتر المشكلات اللي بتواجهني هي رغبة الكثير في الحصول على منتجاتهم بنفس الألوان التي شاهدوها مع غيرهم, مع العلم إن ألوان الجلد بتختلف من نوع لأخر وبدرجات متفاوتة بشكل كبير, وعدم تقبلهم لفكرة إن الهاند ميد بياخد وقت في تنفيذه ليس مثل ماكينات التصنيع.

أما بخصوص تقبل الجمهور لثقافة الهاند ميد, فإن الأمر يختلف بين جمهور العاصمة وجمهور الأقاليم, فهنا الأغلب يرون أن الحصول على عدة منتجات بثمن رخيص أفضل من شراء منتج واحد مرتفع الثمن قليلا ولكن بجودة عالية, ومن الممكن أن الإقبال على الطلبات لدي ضعيف بسبب أنني مازالت لم أنتشر على السوشيال ميديا.

  • ما هي أحب الأعمال الفنية من الجلد إلى قلبك؟

** الحقيقة هناك شنطة أعتز بها, لأنني بذلت بها مجهود كبير جدا في تنفيذها, وبسبب إعتزازي بها لم أقم ببيعها وأحتفظ بها لنفسي.

  • ما هي أمنياتك التي تسعي لتحقيقها, ومن هي أكثر شخصية التي وقفت بجانبك؟

** أنا هبدأ بأكتر حد وقف جنبي وهو زوجي, وده لأنه الحقيقة هو أكتر شخص وقف بجانبي وقام بدعمي بكل الطرق الممكنة, وأيضا طبعا بشكر حضرتك ومجلة مملكتي لدعمها الدائم لصناع الهاند ميد بدون مقابل.

أما أمنياتي, فاحلم بالوصول لتصدير أعمالي للخارج ووصول المنتج المصري للعالمية, وبتمنى دعم الدولة لصناع الهاند ميد والعمل على توفير الخامات لتخفيف المعاناة التي نواجهها في الحصول على خامات الجلد وأدوات التصنيع.

  • سعدت جدا بالحوار معكي يا «مروة» .. وأتمنى لكي التوفيق وتحقيق أمنياتك, وأعلم جيدا أنا مستقبلا ستكوني في مكانة أعلى وأكبر بكثير.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى