ثقافة وفن

کیفیه التعامل مع الطفل العنید

بقلم /ا ندا نبيل

كتبت ندا نبيل اخصائيه تعديل سلوك الاطفال

مشکله العصر الحالی فی معظم الاطفال العند ٠
کثیر من الامهات یواجهوا صعوبات فی التعامل مع اطفالهم بسبب عنادهم ویستمروا فی البحث عن طرق التعامل الامثل ولکن یغفلوا شٸ هام جدا وهو سبب العند عند الطفل ٠
فی بدایه الامر یجب نتعرف علی ان العند سلوک مکتسب بمعنی ان الطفل منذ ولادته لایعرف ای شٸ ویظل یکتسب ای سلوک امامه الی ان یصبح هذا سلوک فی شخصیته ٠
الطفل لا یولد عنید بالفطره ولا عنیف بالفطره ولا کذاب بالفطره وهکذا بل کل هذه الاشیاء سلوک مکتسبه من البیٸه المحیطه بیه٠
اولا یوجد اسباب تجعل الطفل عنید٠٠
١۔عدم الاستقرار الاسری
٢۔الخلافات الزوجیه
٣۔عند الام او الاب مع الطفل
٤۔غیاب الامان والاحتواء النفسی للطفل
٥۔العصبیه المفرطه مع الطفل
٦۔تعرض الطفل للضرب فی التربیه
٧۔مقارنه الطفل بأحد اخواته او اصدقاءه٠
التعامل الامثل للعند٠
١۔الاحتواء وتقدیم کافه طرق الامان والحنان للطفل٠
٢۔معاقبه الطفل بحرمانه من الاشیاء المحببه لدیه مثلا﴿حرمانه من لعبه ما۔حرمانه من ذهابه للنادی۔حرمانه عدده ساعات من الموبیل۔حرمانه من مشاهده شٸ ما محبب لدیه﴾وهکذا ولکن هنا یوجد نقطه هامه جدااا وهیه عندما نعاقب الطفل بشکل ما یجب ان ننفذ العقاب للنهایه لان عندما نتنازل عن العقاب هذا یعطی الطفل الامل ویکرر الفعل والسلوک الخطٸ دوما
٣۔عدم العناد مع الطفل بااستمرار فی اشیاء یمارسها اذا لم تکن تسبب له الاذی٠
٤۔عدم وصفه بالعناد طول الوقت لان هذا یرسخ فی ذهنه سلوک العناد بزیاده ویظل بهذه الصفه لاابد٠
٥۔تقدیم التعزیزات الایجابیه له عندما یفعل سلوک ایجابی ومدحه طیله الوقت٠
یجب ممارسه الام او الاب السلوک الایجابی امام الطفل لکی یکتسب هذا السلوک٠
وفی نهایه القول اطفالنا امانه لدینا یجب مراعاه السلوکیات الایجابیه والاخلاق الحمیده لکی نصل الرساله السلیمه والصحیحه لی بر الامان ٠٠٠٠
دمتم احبابی

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى