ثقافة وفن

” ياسمين الشريف ” عاشقة الكوكيز و ” ركب النمل ” تؤدي عملها على أنغام الموسيقى

كتب / عمرو الفقي

أتجول بين منصات المعروضات من جلود و أخشاب و زجاج وخشب و خزف و منتجات الديكوباج الساحرة ، إذا بي ألمح إحدى المنصات وقد عرض عليها ألوان من الحلوى الملونة والمنقوشة برسوم رائعة وكأنها لوحات مرسومة وليست قطع محلاة بالسكر قابلة للمضغ و البلع وبمنتهى اللذة….
فكرت أن أقدم نفسي لتلك الجميلة الفاتنة صاحبة الأصابع السحرية بصورة مغايرة للواقع ، سأدعي أنني ذواقة رحالة أجوب بلاد العالم لأتذوق مختلف الأطعمة وأمنح المتميز منها شهادتي الثمينة التي لا تقدر بمال ، فلعلها حين تعلم ذلك تعرض علي تذوق ما اشتهيه من منصتها التي تعاني زخما من مختلف ألوان الحلوى ، التي لم أر مثلها من قبل ……
جهزت عباراتي ، نسقت كذبتي ، الرأس إلى أعلى وكذلك مقدمة الأنف ، الحديث بكبر ، تناول الطعام بأنملين فقط ، وحذرت نفسي أنه يجب علي التذوق فقط وليس الإتيان على كل ما فوق المنصة ، نعم سأتذوقها جميعا ولكن بهدوء ورقة كي لا ينفضح أمري….
وبمجرد وقوفي أمامها قلت ” مساء الخير أنا الذوا…….، الصحفي عمرو الفقي ” نعم فشلت الخدعة فشلا ذريعا ، فلجأت لإدارة هذا الحوار ، فقد اعترفت بحقيقتي……
بدأت ياسمين الشريف حديثها معي قائلة ” منذ صغري وأنا عاشقة للمطبخ ، وخاصة فن صناعة الحلوى و تزيينها ، وقد تم دعمي كثيرا من قبل والدتي ، ولكن بدايتي الحقيقية كانت منذ ثلاث سنوات خاصةةبعد رغبتي في إسعاد أطفالي في أعياد مولدهم ، ومناسبات المقربين ، كما أنني أعشق العمل على أنغام الموسيقى، ورغم عشقي للحلوى سواء صناعتها او تزيينها بل و تناولها أيضا إلا أنني مازلت أحظى بقوام رشيق ”
وتابعت ياسمين بابتسامة طفولية ساحرة ” أتعلم لقد جعلت من الأطفال “ميني شيفز” ؟ فأنا أصنع قطع البسكويت أو الكوكيز وغيرها، ثم أعطي الطفل حلوى صغيرة ملونة يطلق عليها البعض لصغرها المتناهي ” ركب النمل ” فيقوم بوضعها باحساسه الفني على قطعة البسكويت أو الكوكيز ، ولا يمكنك تخيل سعادتهم وهم يتناولونها أو يقدمونها لمن يحبونهم وكأنما هم من صنعوها من الألف إلى الياء ”
وأضافت ياسمين أنه رغم الصعوبات التي واجهتها في بدايتي كضعف التسويق ، إلا أنني أصررت على النجاح وتعاملت مع الأمر كهواية ودراسة وعلم ، وما أرغبه حقا هو أن تنتهج بناتي ذات نهجي فأنا لا أرغب لهن في حياة الوظيفة الروتينية ، إنهن يستحقن حياة الإبداع أكثر ……

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق