ثقافة وفن

ومازالت التجاوزات مستمرة

كتب خالد عاشور

 

 

لم تنتهي التجاوزات بتسريب البيانات على الشبكة العنكبوتية ، فمن فضيحة تسريب البيانات من شرحة فيس بوك ، إلي هذه الفضيحة المدوية التي هزت روسيا حيث فوجئ آلاف من سكان العاصمة موسكو الأغنياء، بتسريب بياناتهم الشخصية ونشرها على الإنترنت، بعد اشتراكهم في شركة محلية لتوفير خدمات الإنترنت، حيث شملت البيانات المسربة أسماء المشتركين وعناوينهم وأرقام هواتفهم المحمولة.

 

وجميع المتضررين من تسريب البيانات هم من عملاء شركة “أكادو تيليكوم” لخدمات الإنترنت ومقرها موسكو، وهي شبكة اتصالات كبرى يملكها الملياردير، فيكتور فيكسلبرغ، وتقدم خدمات في مناطق راقية يقطنها الأغنياء بحسب سكاي نيوز.

 

وتُولي السلطات الروسية اهتمامًا كبيرًا بمثل تلك الأحداث، بعد أن أدت تسريبات سابقة لنشر معلومات عن عناصر في المخابرات العسكرية، إتُهِمُوا بأن لهم صلة بهجوم على الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا.

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق