ثقافة وفنجمالك عندنا

وصية حب

بقلم /إسماعيل خوشنا

وصيَّةُ حُب
………….
أَتدرين كمْ ليالٍ سَهَرت
على دقَّاتِ قلبي
وتَكْتَكَةِ ساعَتي
ألحانَ ٱلْقلقِ
عَزَفت
باتَتْ نَظَراتي
تَرصُدُ قَوافِلَ ٱلْخَبر
لِأَرَى نجاحكِ
لِأَجلكِ
مع كُلِّ هُمومي
ٱبْتَسَمت
قَطَّرتُ مَشاعِري
مرَّاتٍ فمَرَّات
لِأُحْضرَ لكِ عصيراً
مِن أَرقِّ ٱلْكلماتِ
هاتي يديكِ
فقد وهبتكِ
حياتي ومسرَّاتي
(بَحثُكِ)
(ايامُ الحسينية)
( شَخْبارِك )
صفحاتٌ
جَمَعتْنا على أجملِ مائدةٍ
أَليسَ لكِ ٱلماضي
أَمْ أَنتِ ٱلْمستقبلُ فَقط
ماتَتْ شمسُ حياتي مِن زَمن
أَتعرفينَ ماذا كَتَبتُ في وصيَّتي
يا أَجملَ إِنسانةٍ في سيرتى
أَحْرَقتِ قلبي
فأَرجوكِ لا تَحرقي كلماتي

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق