رياضه عربية وعالمية

ورده عباد الشمس سر تعلم “علا هاشم” لغه الاشاره

كتبت فاطمه القصاص

ورده عباد الشمس سر تعلم “علا هاشم” لغه الاشاره
“علا هاشم” صاحبه الضحكه والوجه البشوش ال طلت علينا فيديوهات اغاني بلغه الاشاره ودخلت قلبنا بخفه روحها وطلتها الحلوه
في حورنا معاها لمجله “مملكتي” بنتعرف عليها اكتر وعلي السبب ال خلاها تتعلم لغه الاشاره وازي قدرت توجه ال اتعلمته في العمل التطوعي وخدت عهد علي نفسها تعلم اي حد
انا خريجه اعلام واشتغلت فتره طويله مراسله ميدانيه لعدد من القنوات الفضائيه وكانت تجربه صعبه جدا وبعدها
اشتغلت مذيعه براديو انطلاقه
كل ده كان بالتوازى مع عملى التطوعى مترجمه لغه إشاره مع الاطفال الصم في “مدرسه الأمل” ال بشعر بي امتنان وشكر للمسؤلين عنها لانهم دوما فاتحين لي باب المشاركه بوجودى مع الاطفال من سنين
موقف انساني كان السبب اني اتعلم لغه الاشاره الموقف ده اثر عليا جدامقابلتى مع شاب اصم اثناء دراستى

للاعلام كنت فى اخر سنه فى الكليه
كان عندنا اسبوع للاهتمام بذوى الهمم والقدرات الخاصه وكان مشارك مجموعه من الشباب الصم حصل نوع من الاعجاب المتبادل بينى وبينه لكن كنتش قادره افهم هو عايز يقول إيه
ولم انسى ورده عباد الشمس الى اهدهالى من جنينه الكليه
أنتهي الأسبوع و كل واحد راح لطريقه ولكن لم ينتهي الموقف بالنسبه لي قررت انى اتعلم لغه الاشاره واعلمها لغيرى
وبالفعل درست لغه الاشاره على ايد متخصصين بجانب دراستى للإعلام ولكن التعلم الفعلي كانت بلمعايشه مع الصم والتعامل معه


احكيلنا يا “علا” ازي بتساعدي ان لغه الاشاره تنتشر وكل ناس تتعلمها وجات ازي فكره أنكم تعملي الاغاني
بلغه الاشاره وخصوصا الاغاني الوطنيه و
ايه الاغاني ال فعلا حسيتي انها وصلت للناس
عملت اغنيه “عندي بغبان” للفنانه “ورده” ونسبه المشاهده كانت عاليه
واغنيه “ابن مصر” دي كانت وشها حلوه وفاتحه خير عجبت كل الناس وجالي رسايل كتير ان الناس حبو الاغنيه اكتر بسببي ده خلاني اني اركز فعلا علي الاغاني الوطنيه وعملت بلدنا “فالقلوب متشاله ” للجيش الأبيض المؤسسه الطبيه دعم الأطباء فالمحنه ال البلد بتمر بها


انا نفسي لغه الاشاره تنتشر بين كل الناس وبحاول اعلم اي حد وكله تطوعي دربت ناس كتير سوء من المتكلمين او اخوتي من الصم زي أطفال “مدرسه الحسين”
تم تكريمى من قبل مؤسسه حلقه وصل في يوم المرأه العالمي كمترجمه لغه أ أشاره وواحده من الفتيات المؤثرات فالمجتمع وده كان يوم مهم ولا انساه فى حياتى
واتكرمت من نادى روتارى لايت هاوس اسكندريه على مشاركتى فى تعليم لغه الاشاره للشباب من عمر ١٢ ل ١٧ سنه هم وقيادات شباب نادى روتارى

وتم تكريمى ايضا من مؤسسه الاعاقه فى عيون الانسانيه من المستشار الدكتور مصطفى عبد الله
انى بشكر كل واحد صم ومتكلمين وقف جنبى وشجعنى من قلبه بكلمه حلوه او دعوه حلوه طالعه من القلب
كلامكوا الجميل وتشجيعكم ليا وسام علي صدر ومسؤليه كبيره بتمنى اكون عند حسن ظنكوا فيا

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى