ثقافة وفن

” هكمل تعليمي بره ” عبارة أصبحت ممكنة للجميع في أرخص دولة في العالم

كتب عمرو الفقي

 

يُفضل بعض الطلبة إكمال مسيرتهم الدراسية في الخارج، فمنهم من يفضل أن تكون وجهته أوروبا، ومنهم من يفضل آسيا أوأمريكا، حيث يتم اختيار الوجهة والبلد المراد الدراسة فيها بناءً على أسس معينة كقوة التعليم فيها، واللغة، والرسوم، والتكاليف المالية، حيث تشكل الأخيرة عائقاً كبيراً في إكمال مسيرتهم التعليمية، ومع أن هنالك العديد من الدول التي تعمل على تقديم المنح الدراسية المجانية للطلبة الدوليين إلا أن فرصة الحصول عليها ضئيلة وذلك لكبر عدد الطلاب المتنافسين عليها، وفي ما يأتي بعض الدول التي تقدم تعليماً قوياً وبرسوم مجانية، أو رمزية سواءً لطلبتها أوللطلبة الدوليين:

ألمانيا:

تمول أغلب الجامعات الألمانية من قبل الحكومة الألمانية وذلك بهدف جذب الطلاب من جميع أرجاء العالم، فقد صدر قرار تُلغى بموجبه الرسوم المترتبة عند التحاق الطلبة المغتربين في البرامج الدراسية في الجامعات الألمانية وقد بدأ العمل بهذا القرار في أكتوبر عام ٢٠١٤، حيث يشمل هذا الإعفاء برنامج البكالوريوس للجامعات الحكومية وهو لا يشمل الدراسات العليا ولا الجامعات الخاصة.

النرويج:

تسعى حكومة النرويج إلى تأمين تعليم مجاني لكافة المراحل التعلمية والمستويات الأكاديمية بشكل مجاني سواءً للطلاب المحليين أو الطلاب المغتربين، حيث يجب على الطلبة دفع تكاليف رمزية للجامعة تتراوح من ٣٥ -٧١ دولاراً أمريكياً، أما بالنسبة لشروط الدراسة باللغة النرويجية فهي تخطي امتحان اللغة النرويجية بالمستوى المطلوب وحسب العلامة التي تحددها الجامعة. تركيا: تقدم الحكومة التركية سنوياً مجموعة من المنح المقدمة للطلاب الدوليين، كما أنها توفر فرصاً للطلاب من جميع الجنسيات للدراسة بكافة برامجها مقابل رسوم منخفضة، حيث تتفاوت قيمة هذه الرسوم حسب الدرجة الأكاديمية واللغة المستخدمة لدراسة البرنامج، فالرسوم المترتبة في حال دراسة برنامج البكالوريوس باللغة الإنجليزية تتراوح من ٤٥٠-١٥٠٠ دولاراً، أما إذا قُدِم هذا البرنامج باللغة التركية فستتراوح تكلفة الدراسة من ٢٤٠-٧٥٠ دولاراً، أي إن تكلفة الدراسة باللغة التركية أقل من الدراسة باللغة الإنجليزية.

الأرجنتين: يمتاز التعليم العالي المقدم في الجامعات الحكومية الأرجنتينية بمجانيته، سواءً كان الطلبة من البلد نفسه أو من بلدان أخرى، لكن قد يختلف الحال بالنسبة للجامعات الخاصة فتكلفة التعليم تتفاوت من جامعة لأخرى، حيث تتراوح التكلفة السنوية من ١٠٠٠-٣٠٠٠ دولارٍ تقريباً.

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى