ثقافة وفن

هتنزل المره دي

بقلم حنان بدر الدين

هناك في قريه بعيده حيث الهواء النقي والهدوء الرائع وصوت الطيور البديع
تسمع صوت ناعم وبه حدة شديده يقول:أبو محمد ؛ابو محمد ٠٠٠٠أنت يا راجل ٠٠٠ما ترد عليا ٠٠٠٠
ويجاوب من بعيد مسرع ومتوتر٠٠٠
ايوه ياحاجه حاضر ٠٠٠حاضر
اهو جاي اهو حاضر
وتسأل وهي في مجلسها قويه شامخه
فين فلوس المحصول يا راجل ؟
ويقول ابو محمد :فلوس ٠٠٠طيب طيب حاضر حالا هجبهالك ٠٠٠ترد ام محمد وتقول :انت ياراجل مجبتهاش ليه امبارح ؟٠٠٠٠٠٠٠٠
ابومحمد :معلش يا حاجه متأخذنيش نسيت هههههههه
طيب يلا وريني ٠٠٠اتفضلي يا حاجه يا غاليه ٠٠٠٠٠٠٠
وتقف مزعوره وتقول :ايه دا ؟ناقص ٢٠٠جنيه يا راجل ؟
يرد بخوف شديد ايوه يا حاجه معلش امي احتاجت شويه طلبات اشترتهالها امبارح ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
لا يا حبيبي فلوس ابني الوحيد متجبش منها حاجه لحد .يلا بسرعه تروح علي امك تجيب منها الحاجات وتيجي يلا
يرد ابو محمد ويقول لا يا حاجه متحرجنيش بقاا مع امي ٠٠٠٠
ام محمد تقول :اخوك يصرف عليها
ملناش دعوه بيها ٠٠٠هي عايشه معاه يبقي تاكل حداه
يا حاجه بلاش بلاش
تقول :لازم تروح
ابو محمد مشي مكسور وصل لحد باب البيت وقبل ما يخبط فتحت امه الباب وجبتلو الطلبات وقالتلو تنزل المرادي يا ابو محمد انا كنت مجهزاهم ٠٠٠وخدهم ورجع لأم محمد ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
ومرت الايام وفي نفس الهدوء والجو البديع والصوت الطيور الجميل تسمع صوت من بعيد بينده ويقول أبو كريم ٠٠٠٠٠أبو كريم ٠٠٠٠٠انت يا راجل ما ترد عليا فين فلوس٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
وكبر محمد وخلف كريم وبرضو تنزل المره دي٠٠٠٠٠٠

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى