ثقافة وفن

نشر الإيجابيات.. لا تنهض مصر إلا بسواعد أبنائها

كتبت غاده شحاته

شباب محافظتي الجيزة والشرقية يقومون بتوزيع المطهرات مجانا
ورش المنازل والميادين لمكافحة كورونا

قام الدكتور عبدالرحيم الديوى الكيميائى والباحث بمعهد بحوث تكنولوجيا الأغذية التابع لمركز البحوث الزراعية بعمل مبادرة تطوعية وطبية منذ شهر ونصف بمركز الحسينية بالشرقية وبصفط اللبن حي بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة لانه رأي ضرورة ان يكون للكيمائيين والعلماء دور في مواجهة الأزمة والسعي قدر الإمكان إلى مكافحة ذلك الفيرس الذي أودي بحياة الكثير من الناس

يقول الدكتور الكيميائي :أن أسباب تأسيس المبادرة هو توعية الناس عمليا الذين يقومون بالإستخدام أنواع المطهرات المختلفة الموجودة في الأسواق وعدم الاسترشاد للنسب التي وضعتها منظمة الصحة العالمية وكذلك أرتفاع الأسعار بالنسبة للمطهرات في الاسواق والمحلات وباقي الانواع التي اصبحت عب ثقيل على كاهل المواطن المصري وبالتالي جاء دورنا كباحثين وعلماء في مراكز البحوث المختلفة فبدأت الفكرة من خلال مجال عملي ككيميائي و كباحث وبدأت أصنع وأحضر أكبر قدر من المطهرات وتوزيعها مجانا على المواطنين
وتابع الديوى
و قد قمت بتكوين فريق عمل من الشباب الواعيين ووصل عددهم الي ما يقرب من مائة شاب في الشرقية ونفس العدد تقريبا في حي بولاق صفط اللبن وضواحيها من المنطقة
وتعليمهم كيفية صناعة المطهرات والتعامل معها وكيفية أستخدامها بحيث تكون مطابقة للنسب التي أقرتها منظمة الصحة العالمية وبدات الفكره وساعدني الشباب من خلال استئجار وشراء الرشاشات المتوسطة الحجم والكبيره واستئجار المواتير والمعدات والسيارات التي تستخدم لهذه الأغراض وبدأنا في رش الشوارع الرئيسية والأماكن العامة ودور العبادة والاسواق والاماكن التي بها تجمعات وفكرنا في وضع المطهرات في زجاجات فارغة او أكياس وتوزيعها على المنازل وتم التواصل والتعاون مع رؤساء الأحياء والمراكز ونوابهم وبذلك نجحت الفكرة والحملة والمبادرة التي اختارت لها اسم وهو ستوب كرونا بمعناه نهايه كورونا والله المستعان

وجدير بالذكر أن الحملة تستهدف جميع الأماكن والشوارع الرئيسية والفرعية كنوع من المشاركة لدعم جهود دور الدولة المصرية لمكافحة فيروس كورونا المستجد.
وقد حرص كثير من القيادات التعاون ودعم المبادرة متمثله في رؤساء الأحياء ونوابهم وعمداء القرى مثل
رئيس الحي السابق اللواء إيهاب رشاد مكاوي ومهندس أسامة بشاي وكذلك رئيس الحي الحالي مهندس عبد الله نور والسادة النواب بالمراكز الأخري
والحملة كانت قاصرة في البداية على تحضير وتجهيز أكبر كمية من المطهرات وتوزيعها مجانا لكن في الفتره الأخيرة بدأت في مساعدة المواطنين بالمواد الغذائية كنوع من التكافل الإجتماعي ودعم الأسر الاكثر احتياجا وهذه اهداف الحملة ودورنا فى المجتمع
وتوسعت الحمله والمبادره من خلال مراكز مختلفه في محافظة الجيزه مثل مركز ومدينه الحمام الحوامديه بالجيزه
مركز ابو النمرس واطفيح ومراكز أخرى و كذلك في الشرقيه
واكيد دكتور عبدالرحيم الديوى بأن بدأيه الفكره منذ بدايه التوعيه والاسترشاد لموضوع الفيروس تقريبا منذ شهر أو شهر ونصف بالنسبة الجهات او المؤسسات التي تتعاون معنا متمثله في رؤساء الأحياء ونوابهم و رؤساء المجالس المحليه من خلال تنظيم فقط وليس الدعم المالي لا اننا نقوم بالدعم المالي كاملا على اعتقنا
الحمله تسهدف جميع الاماكن الحكوميه والشوارع للقضاء على هذا الفيروس العين

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى