ثقافة وفن

نار الغجر..بقلم الاعلاميه حنان بدر

بقلم حنان بدر

وتبدأ الحكاية بصوت الخُلخال يرنُ من أجمل قدمين تمتلكها أجمل فتاة غجريه تُدعي (سريه).
تتمايل سرية هُنا وهُناك يعشقها القريب و البعيد .
سريه الغجريه التي تهز قلوب الغجر من داخل عِزبة الغجر وخارجها.
وفي ذات ليله مرض والدها وذهبت معهُ سريه الي أقرب طبيب في عيادتهُ الخاصه وهُنا تلتقي بالمهندس عمر صديق الطبيب .
عندما دخلت سريه وسمع عمر رنة خُلخالها ورأي شعرُها الغجري ونظر في عينها شعر أن قلبهُ يهتز من العِشق لها وكأنما توقف الزمان عندما رأها ومن ذلك اليوم وهو أسير نظرتُها فقرر البحث عنها وتتبُعها وبالفعل حدث وبالفعل تبادلان العشق وتمُر الايام ويطلب عمر من سريه الزواج وبالطبعُ توافق سريه و هُنا ذهب عمر مهرولاً سريعاً الي والده ذلك الاستاذ الدكتور الجامعي ويفاتحه في الزواج من الغجريه ففزع والده لسماع ما قاله عمر ورفض بشدة بل وطرده من المنزل فذهب عمر غير يائس يطلبُ الزواج من الغجريه من والدها فرفض أيضا .
وهُنا قرر عمر وسريه الزواج في السر وبالفعل حدث وتزوجا .
ولكن ليلة هُروب سريه من العِزبه كانت ليله تحمل كل معاني الشر والوعيد لسريه وعمر بالانتقام منهم وقتلُهم لكي يكونوا عبرةً لكل أبناء العزبه وهُنا ظهر عبد الجليل وهو أبن عم سريه وكان هو العريس المُنتظر لسريه فقرر الاخذ بالثأر بنفسهُ فهو كان قاصي المشاعر غليظ القلب فراقب عبد الجليل المهندس عمر مرُاقبةً شديدة وعلم كل ما يريده عنه فقام بإختطافهُ بسيارتهُ وذهب بهِ الي عِزبة الغجر ليُقيم الحد عليه وأختطف أيضاً سريه لتنظرُ بعينيها ماذا سيفعل بهِ .
وبالفعل وسط حشود من عزبة الغجر وبعد خُطبة كبيرة يبرز فيها قوته أشعل النيران في المهندس عمر وأقام عليه الحد وهو في قمة الفخرُ ويضحك عبد الجليل ويضحك وتصرخ سريه ولا جدويٰ من صُراخها .
وهُنا جاء دور سريه وجنينها التي تحملهُ في أحشائها وطلبت سريه من عبد الجليل الذي كان وكأنه يمتلكها أن يتركها تضع مولودها فوافق لكي يأخذه خادما له .
وبعد وقت وضعت مولودها وأقام عليها الحد وأشعل النيران في جسدها هي الاخري وأتخذا من مولودها خادماً لهُ طوال حياتة .
وهُنا نقول أن الاخطاء لا تأتي إلا بأخطاء فعندما أساء عمر الاختيار وتناسيٰ الفرق الاجتماعي والتعليمي ورضي والده فقد حياته وحدد مصير أبنه
فعلينا جميعا أن نُحسِن الإختيار لكي نُحسِن الأجيال
فمصير الابناء ناتج عن أفعالُ الاباء.

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى