مقالات

مجتمع مريض ينظر إلى المرأة المطلقةبنظره حيوان مفترس

كتبت:غاده شحاته

قال تعالى:{ وعاشروهن بالمعروف} صدق الله العظيم

المطلقة ونظرة المجتمع ليها

لست أدري كيف ابدأ بنقاش هذا الموضوع الذي آراه من وجهة نظري مهم للغاية،

فهوا ليس لجنس دون آخر ولكنه للجميع دون تحديد فهناك من يكون السبب وهناك من يكون الضحية نعم أنني أقول الضحية لأنه لربما كانت المرأة لا ذنب لها فيما أصبحت فيه من الآلآم ، حمّلها المجتمع خطأ وذنباً ربما لم ترتكبه اصلاً.

يوجد هناك فئة معينة من المجتمع جعلتهم حياتهم واجبرتهم ظروفهم الحياتية على أن يعيشوا في وضع لا يحسدوا عليه ابداً دون أن ننظر إلى الأسباب التي جعلتهم في هذا الوضع الذي اقوله عنه سئ.
هذه الفئة التي هي حالياً محطمة الإحساس في كثير من الأحيان مدفونة المشاعر محطمة الأحاسيس ولربما أصبح الكثير من المجتمع يحتقر مثل هذه الفئة.

ومع الأسف الشديد أن المجتمع أصبح ينظر اليها لا تتعدى بقايا من الزمن بل ربما يجعلها ذكرى رغم إنها لم ترتكب خطأ يجعلها في هذا الوضع السئ من هذا المجتمع الذي لا يقدر.

لست أدري حقيقة أين دورنا نحن كمجتمع خاصة ونحن ندرك تماماً أن المطلقة هي أخت ابنه بنت عم قريبة وماهو المطلوب منا وهل نحن بالفعل نشاركها الآلامها أما نحن نعيب عليها.

الأدهى والأمر من ذلك هو نظرتنا نحن المجتمع للزوج المطلق الذي نعتبر أن الحياة لا تزال أمامه ولا ننظر اليه على انه مطلق، كما نظرنا للمرأه فبعد الطلاق يتزوج بأخرى وكأن شيئاً لم يكن.

ماهي نظرتنا نحن كأشخاص على قدر من الوعى ومثقفين للمطلقة
ماهو دور المجتمع في معالجة ما تعانيه المطلقة
هل ننظر اليها كمطلقة فقط
دون أن ننظر للأسباب التي طلقت من اجلها
هل كل الرجال تسامحاً وحرصاً على استمرار الحياه أم ان المرأة اكثر
ماهو حال المطلقة بعد الزواج
كيف تستطيع أن تعيش وتنفق على أطفالها
أين دور الرعاية الإجتماعية والجمعيات الخيرية
لماذا الشاب لا يقبل بالزواج من المطلقه
وهل يقبل الأهل على زواج ابنها من مطلقة
رسالة إلى كل أب و أم لا تجبر ابنتك على الزواج كي لايدفع أحدهم الثمن
الطلاق جزء من وجود أطفال الشوارع
لأن كل من منهما مشغول بحياته ولا أحد ينظر إلى الأبناء.

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق