ثقافة وفن

مافيش مافيش



بقلم / غادة العليمى

فى جلسة استثنائية لحديث اجريته للبرنامج العام جمعنى بكوكبه من ألمع شخصيات بمصر استمعت اليهم واستمتعت بحديثهم وعلى راسهم دكتورة فى الادب كنا فى ضيافتها كما يقتضى بروتوكول البرنامج شخصية عظيمة من عظيمات مصر
امرأة افتخر حقا انها من نساء بلادى وقد علق فى زهنى مصطلح بسيط عميق من كلماتها اثناء الحوار مازلت اتذكره واردده واومئ برأسي ثقة وقناعة كلما احتجت لتوجيهه لاحداهم او احداهن كما وجهته لى ونبهتنى اليه
حين قالت لى السيدة ( مافيش حاجة اسمها مافيش.. نكران الشئ كذب وغش امام الله نحاسب عليه ما تنكريش مجهود ناس قدمت وتعبت لانك مش عايزة تشوفى غير الناقص وبس
ماتقوليش مافيش تعليم فى تعليم لكن منظومته ناقصة ماتقوليش مافيش ناس مسئولة فى ناس مسئولة لكن عددهم مش بالقدر المطلوب ماتقوليش مافيش نجاحات فى نجاحات لكن فى اصرار على تصدير الفشل وبروزته
ما تنكريش مجهود ناس بتقدم الجيد لانك مش شايفة غير السيئ او مش عاوزة تشوفى غير السئ
وللعلم هذه المرأة التى لم اذكر اسمها حتى لا يؤخذ مقالى كمجاملة لها
طافت بلاد العالم المتحضر ورغم قدرها وقدرتها الا انها بسيطة جدا فى انتقاء اساسها الانيق لكن ليس ببذخ او ترف او استعراض ، بسيطة فى مشترياتها التى لا تسرف فيها ولا تقطر كهاتفها البسيط الذى اقسم ان العامل فى جمعتها يحمل اغلى واحدث منه ، بسيطة فى حديثها فلا تحدثك عن درجاتها العلمية ولا تتباهى بمنصبها واسفارها.. هى امرأة عملية كما يجب ان تكن العملية
اثارت اعجابى وتمنيت لو اكن مثلها اطبق قناعاتى فى القول والفعل ولا انجرف نحو مجتمع المافيش الذى هو مصاب بداء الطمع المادى فى كل شئ فتجد فيه الفرد صاحب نظرة المافيش يكبل نفسه بشراء اثاث اغلى من امكانياته ويرتاد اماكن اعلى من دخله ويقحم اولاده فى نادى ومدرسة يظل يلهث حتى يدفع اشتراكات لا يملكها ويربط نفسه فى ساقية مظاهر تعرى سلامه النفسي وراحه باله لانه لا يستطيع مواكبتها ، اناس بسطاء تخالط بسطاء مثلهم فيتظاهر كل منهم على الاخر ولان امتلاك الشئ ليس المتعه وانما المتعة فى التباهى به واثاره غيرة من حوله
وكلما حدثت احداهم اشتكى وقال لك مافيش لان نظرته الشرهه الطماعه لا تكتفى بكل ما لديه ودوما يرى ان مالديه مافيش وما حوله مافيش وما يقدم اليه مافيش
ولانه مشغول بذاته يدور فى فلك بلاعة احتياجاته لا وقت لديه ليصلح شأن او يشارك فى اصلاح مجتمعى او انسانى.. لانه لا يرى غير نفسه وطمعه وطموحه فى الافضل والاغلى والاعلى والباقى كله مافيش

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى