ثقافة وفن

لمياء الاصمعي تحاور المهندس الإعلامي سيد سعيد

:الاستاذ الإعلامي والمهندس سيد سعيد سؤال لازم ابدأ بيه في بداية الحوار ماالدافع الذي اتي بك من الهندسة إلي الاعلام وماهذا الحب للإعلام ؟

ج: في البداية كثيرا ما سؤلت هذا السؤال في الشارع ومن الضيوف والزملاء ولكن أنا أفضل لقب مهندس وأنا اهوي مجال الإعلام بشكل كبير ولا أستطيع القول أني وصلت إلى درجة الاحتراف ولكن في الواقع لااري أن هناك فصل بين الهندسه و الإعلام بل إن الإعلام وبوجهة نظري الشخصية هو عبارة عن رؤية هندسية من خلالها نراكز على زوايا مختلفة لكي نتناول أي موضوع .س:ماذا يقول الأستاذ سيد سعيد علي القائلين بأن المرأة أخذت حقوقها كاملة ويرفضون توليها أي مناصب قيادية في الدولة بحجة أنها تتأثر بمشاعرها وما إلي ذلك ؟هذا القول عارتماما من الصحة فالمرأة ومن خلال عملي في مجال الهندسة استطاعت أن تثبت كفاءتها وجدارتها وتعتبر مصدر ثقة لالشيء الالعملها وأخلاصها وليست فقط المراه العامله فرأيت في مجال عملي كيف أن المرأة حريصة على مال زوجها وكيف تتابع أدق التفاصيل فالمرأة كانت ولازالت داعماً للرجل وهي التي تربي الأبناء وبدونها تصبح بيوتنا مظلمة وأقول في النهاية إلى أي مدعي يري أن المرأة أقل من الرجل عد الى التاريخ الفرعوني وانظر كيف كان عهد الملكة حتشبسوت من ارخي العصور وارجع الي هدي نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وكيف كان يستشير زوجاته ويعمل برأيهن وكيف شاركت المرأة في الحروب الإسلامية تداوي الجرحى وكيف كانت المرأة عالمة وداعية كما هو النموذج مع السيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها.س: الباشمهندس سيد سعيد كيف تري الإنجازات علي الصعيد السياسي التي حققتها المرأة؟المرأة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي وصلت إلى درجة كبيرة من الاحترام والتقدير وذلك لأن سيادة الرئيس حرص على تكريم النساء اللاتي شعرن بالخطر علي مصر فدعمن مصر بأصواتهن ورأينا في عهده عدد من الوزيرات بعد أن كنا نري فقط الوزيرة الفاضلة آمال عثمان وكذلك وصلت المرأة الي منصب محافظ كما هو في محافظة دمياط بالإضافة إلى نسبة ٢٥٪ في البرلمان المصري وهذه نسبة كبيرة أتمني أن تزيد .

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق