ثقافة وفن

“لماذا نأتى للحياة”

بقلم دكتوره سلوي نايل

لماذا نأتى للحياة إذا كان العمر يوماً لا ندرك منتهاه …إذا كان صوت الخير قد مات فينا فلم نعد نسمع صداه ..إذا كنا تركنا الإيمان من زمنٍ ونسينا فروض الصلاة !
فلماذا نأتى للحياة ؟
إذا كانت خطوات الخوف ..تدركنا ..تطاردنا
إذا كانت أقنعة الزيف تغطينا …تغلفنا …
إذا كانت أحلامنا تموت …
وتغدو أيامنا ضعيفة ..ضعف خيوط العنكبوت …
إذا كنّا نقف للظلم مكتوفى الأيدى …أو نمضى فى سكوت !
فلماذا نأتى للحياة ؟
نأتى الحياة بحلمٍ زائلٍ….غداً يصير إلى الفناء …
نأتى الحياة بقلبٍ برىء…يتهاوى فى زمن الدخلاء…
نأتى الحياة بقلبٍ جرىء…يضيع فى زمن الجبناء …
قد صارت الأرضُ الآن مرتع الكاذبين والسفهاء …
فلماذا نأتى للحياة ؟
إذا كانت آذان الناس لا تسمع صرخاتِ البرىء..
إذا كان اليأسُ ليلاً…
والأملُ شمسٌ ..لا تجىء !

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى