رياضه عربية وعالمية

لا للمستحيل

بقلم /ياسمين صيام

اولا:حدد بوضوح ما تريده :من المهم أن نحدد الهدف الذي نحتاجه خذ ورقة وقلم واكتب ما تريد تغييره في نفسك فمثلا أريد أن اترك التدخين أو ان اترك سماع الأغاني او حفظ القرآن أو المحافظة علي الصلاة بعد أن حددت هذا الهدف اكتب بجانب هذا الهدف النتائج السلبية علي عدم تحقيقك لهذا الهدف ..النتائج السلبية للتدخين أولها معصية لله سبحانه وتعالي وثانيها إضرار بصحتك وثالثهما ضياع مالك فيما لاينفعك بل يضرك ..النتائج السلبية لسماع الأغاني اولها معصية لله ورسوله وثانيها قسوة القلب وثالثهما عدم تدبر القرآن لأنه لايجتمع في القلب سماع الاغاتي وسماع القرآن. النتائج السلبية لعدم حفظ القرآن :ضياع أجر حفظ القرآن.. ثانياالأهداف والنتائج الايجابية:وهي في الغالب نقيض النتائج السلبية السابقة مثلا الهدف ترك التدخين فما هي نتائجه الإيجابية النتيجة الأولي رضا الله سبحانه وتعالي بأن توقفت عن معصيته وقال (من ترك لله شيئا عوضه خير منه )والله سيعوضني خيرا من التدخين. النتيجة الثانية صحتي ستتحسن إلي الأفضل سأقوم بتوفير المال .. حاول أن تحفز نفسك .فكر في كل الفوائد والمميزات التي ستحصل عليها من تحقيقك لهذا الهدف وكلما تفكرت بهذه الفوائد كلما ازدادت رغبتك في تحقيق هذا الهدف.. ثالثا :ضع خطة عمل هذا هو الوقت الذي يبدأ فيه العمل والتنفيذ فإنه يجب عليك أن تتخذ إجراء ما ولتبدأ بهدف واحد تريد تحقيقه ومن خلاله تغير نفسك وضع خطوات العمل فمثلا المحافظة علي صلاة الجماعة فما هي خطواتها قراءة الأحاديث الواردة في فضل المحافظة علي صلاة الجماعة والتبكير إلي الصلاة واجرالصف الأول وأجر من حافظ علي التكبيرة الأولي واستغلال الساعة لتنبيهك علي دخول وقت الصلاة وتذكر أن العادة لن تتغير حتي تتغير أنت وتتقبل فكرة التغيير باعتبارها محفز . إيجابيا فإن هذا سيعطيك المزيد من الشجاعة وقوة إتخاذ القرار . رابعا التدريب ثم التدريب: لابد من معرفة أن التغيير ليس بالسهل فإننا نواجه تغيير عادة تعودنا عليها سنين طويلة ولذا لابد من التدريب والاستمرار علي ترويض النفس فبعد مرور مدة من تدريب ستتغير هذه العادة .يظن البعض عند محاولة تغيير نفسه أو عاداته أنه يستطيع أن يغيرها بكل سهولة وما أن يواجه أول صعوبة او يفشل في التغيير يقوم بترك البرنامج وبالتالي لن يحقق ما وضعه من هدف. ولذا نقول علينا التدريب ثم التدريب. خامسا: الابتعاد عن السلبيبن حاول أن لا تجالس من لم يستطيع تحقيق هذا التغيير .فإن هؤلاء سيقومون بتحطيمك ويضعون أمامك العراقيل التي تؤدي إلي توقفك عن مشروعك والهدف الذي وصعته لنفسك فهؤلاء هم رفقاء السوء الذي يثنونك عن النهوض بنفسك والارتقاء بها إلي الأفضل والابتعاد عن معصية الله سبحانه وتعالي.. إن مدار تغيير النفس بعد بذل السبب علي تعلق القلب بالله والاستعانة به فنحن نقول في كل ركعة( إياك نعبد وإياك نستعين) . والنبي صلى الله عليه وسلم علم عبد الله بن عباس :إذا سألت فأسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله. فلابد أن تكون إرادتك في تغيير نفسك قوية ولابد من العمل والبدء في تغيير نفسك ثم عليك بالصبر فإن أفضل الأمور هي الصبر. احذروا من كلمة فشلت فإنها قاتلة للطموح تصيب النفس فتدمرها( قل تجربة وسوف استفيد منها بالمستقبل )

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق