ثقافة وفن

كيف تكون حكيمًا ؟

بقلم / جيهان عجلان

 

 

لكى تكون حكيما عليك ان تعرف ما هى الحكمة ؟

الحكمة هى كما عرفها علماء النفس بأنها التكامل بين الفهم العميق والمعرفة والخبرة، مما يتضمن التسامح اتجاه عدم اليقين في الحياة، وهي تعطي شعورًا بالاتزان وتولد وعي بطريقة التعامل مع الأحداث مع مرور الوقت، وليس من الممكن اكتساب الحكمة إلا من خلال التجربة، ولكن هذا لا يعني أن التجربة تقود إلى الحكمة بشكل تلقائي، إذ يتم البحث حاليًا في العمليات الاجتماعية والعاطفية والإدراكية التي تُحول الخبرة إلى حكمة،

ومن صفات الحكيم أنه يتفاءل بالقدرة على حل مشاكل الحياة، وهو يتميز بالهدوء عند مواجهة القرارات الصعبة، ومن الأمور التي تُساهم في تطوير الحكمة رؤية حيثيات الأمور والذكاء واستنباط النقاط المهمة
ووفقا لتعريف الحكمة من منطق علماء النفس ؛نجد أن:-
الحكمة هى العلم الذي يبحث فيه عن حقائق الأشياء على ما هي عليه في الوجود بقدر الطاقة البشرية التي تستوعب ذلك , كما أنها الصواب فى القول والعمل , وهى إصابة الحق بالعلم والعقل لأنها هي الرأي العقلي الصائب
ومن هذا نجد ان :-
الحكيم شخصٌ عاقل يرجح الأمور نحو الصواب بما امتلكه من خبرات عبر تجاربه في الحياة

إذا لتكون حكيما يجب عليك أن تتدبر كل تجاربك وتستخلص منها حكم حدوثها لتصل إلى الصواب فى أختيار الطريق الحق وتكون على بينة من توقع النتائج فكل ما تمر به ليس اعتباطا بل هو مقدرا لك لترتقي بفكرك وفهمك وتكون قادرا على الحكم الصائب لما هو حولك لأن الحكمة هي :ـ

هي عصارة التجارب الحياتية وإفراز للحوادث والنوازل وإلهام بعد تفكير وتدبر للأمور هي نتيجة قناعة راسخة بأن تلك الأحداث التي مرت بك كانت لتثقلك بالفهم الواعي لكل ما يحيط

فضل الحكمة في القرآن

“يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (269)البقرة

الهدف من الحكمة ووجوب الامتثال بها كما ذكرها رسول الله صل الله عليه وسلم ؛العمل بها وتعليمها للناس
عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله مالا فسلطه على هلكته في الحق، ورجل آتاه الله حكمة فهو يقضي بها ويعلمها) رواه البخاري، كتاب العلم
عن ابن عباس قال: ضمني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى صدره وقال: “اللهم علمه الحكمة” (رواه البخاري والترمذي وابن ماجة).

أقوال مأثورة في الحكمة

.. قال علي بن أبي طالب: “إن الحكمة هي ضالة المؤمن، فخذوا الحكمة ولو من أهل النفاق”.

.. بالحكمة نطق سلمان الفارسي حين قال:”ثلاث أفزعتني وأضحكتني:مؤمل الدنيا والموت يطلبه، وغافل وليس يغفل عنه، وضاحك ملء فيه ولا يدري أساخط ربه”.

.. قال السيد المسيح :”إن الحكمة هي نور كل قلب”.

.. قال أرسطو: “الحكمة رأس العلوم والأدب والفن، هي تلقيح الأفهام ونتائج الأذهان”.

.. قال أفلاطون: “الفضائل الأربعة هي الحكمة، العدالة، الشجاعة، الاعتدال”.وقال أيضا:”نحن مجانين إذا لم نستطع أن نفكر، ومتعصبون إذا لم نرد أن نفكر، وعبيد إذا لم نجرؤ أن نفكر”.

.. قال هيجل: “الحكمة هي أعلى المراتب التي يمكن أن يتوصل إليها الإنسان فبعد أن تكتمل المعرفة ويصل التاريخ إلى قمته تحصل الحكمة، وبالتالي فالحكيم أعلى شأنا من الفيلسوف، والحكمة هي المرحلة التالية والأخيرة بعد الفلسفة. إنها ذروة الذرى وغاية الغايات وهنيئا لمن يتوصل إلى الحكمة والرزانة”.

.. سئل سقراط: “لماذا اخترت أحكم حكماء اليونان؟”،فقال:”ربما لأنني الرجل الوحيد الذي يعترف أنه لا يعرف”.
جلال الدين الرومي يرى أن الحكمة هي تغير النفس فقال :-
” فيما مضى كنت أحاول أن أُغير العالم..
أما الآن وقد لامستني الحكمة،
فلا أحاول أن أُغير شيئا سوى نفسي…..

فجملة القول في الحكمة
الحكمة هي صفة من أسمى الصفات وهي أن يقوم الإنسان بفعل الأشياء بالتأني والتروي، الحكمة هي أن يعرف الإنسان الصواب والخطأ، الحكمة أن يكون الإنسان لديه البصيرة في كثيرٍ من الأمور، الحكمة هي قدرة الإنسان على فعل الشيء، والحكمة من الصفات المهمة جداً التي تجمع بين العديد من الصفات المتميزة وهى، الخبرة والمعرفة والذكاء فكل ذلك يجب أن يجتمع في الشخص الذي يتسم بالحكمة في فعل كل شيء . واخيرا الحكمة مطلوبه في كل مكان و زمان

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق