شعر وأدب

كيف تصبح شاعراً

بقلم :فارس البحيري

أهلاً بكم أعزائي القراء في الحلقة السادسة من سلسلة حلقات كيف تصبح شاعراً،
في هذه الحلقة سوف نقوم بعمل مراجعة لجميع الحلقات السابقة من خلال إستعراض نقاط أساسية يجب على الساعي فى تعلم العروض معرفتها بدقة وقد أوردناها فى الحلقات السابقة واليوم فى هذه الحلقة نلخص جميع ما سبق:

أولا نستعرض مجموعة من الأساسيات يجب على المبتدئ فى دراسة العروض أن يحيط بها علما ، نوجزها فيما يلى :
الخط : ثمة ثلاثة أنواع من الخطوط العربية :

الخط الإملائى : وهو الخط الذى نكتب به وله قواعد تعرف باسم قواعد الكتابة والإملاء .

الخط القرآنى : وهو خط خاص بكتابة القرآن الكريم ، يسمى بالخط العثمانى ، ذلك الخط الذى يحتمل شكله أكثر من قراءة ، مثل كلمات : ( السموات ، الصلوة ، الزكوة ، بكتبه … ) فهذه الكلمات تحتمل القراءة بالجمع والإفراد . وهذا الخط لا يجوز أن نستخدمه فى الكتابة .

الخط العروضى : وهو خط خاص بعلم العروض ويعنى أن كل ما ينطق يكتب ، وكل ما لا ينطق لا يكتب ، وهو أشبه بالكتابة الصوتية فى اللغات الأجنبية . وهذا الخط لا يجوز استخدامه فى الكتابة العادية، وهذا الخط يسمى بـ(الكتابة العروضية)

الكتابة الرمزية :


نقصد بها أن كل حرف متحرك نرمز له بالعلامة (/) وكل حرف ساكن نرمز له بالعلامة (0) فالكتابة الرمزية لـ(كتابُ) //0/
وهنا ينبغى أن نلاحظ الآتي:
ـ حروف (أصوات) اللغة العربية نوعان:

حروف تقبل الحركات

الثلاث ( ــُــَــِـ ) وانعدام الحركة أو السكون (0) وتسمى الحروف الصامتة ، وهى جميع الحروف ما عدا ثلاثة (واى) .

حروف لا تقبل الحركات
ولا سكون الوقف ، إنما هى دائما ساكنة سكون مــد وتسمى الحروف الصائتة أو حروف المد أو العلة أو اللين ، وهى الألف مطلقا ، والواو المضموم ما قبلها، والياء المكسور ما قبلها . ولا تأتى فى أول الكلمة أبدا . وهذا يعنى أن الواو والياء لهما صورتان :

صورة : حرفان صامتان : إذا قبلا الحركات، مثل: وَجد، يسّر
صورة: حرفان صائتان :
إذا كانا مـــدّا ، أو أن الحرف السابق لهما محرك بحركة من جنس الواو أو الياء مثل: يصُـــوم ، يـبِـيـــع

ـ الحرف المشدد حرفان: الأول ساكن والثانى متحرك
(0/) ، ومن ثم يجب أن يفك الإدغام فى الكتابة العروضية .
ـ التنوين : نون ساكنة فى الكتابة العروضية ، وهذا يعنى أن الحرف المنون يكتب بالرمز هكذا ( / 0 ) مثل : محمّــدٌ : محممدُنْ : //0//0 .

ـ المد الموجود فى مثل ( آدم ) يكتب فى العروض ( أ ا ) والرمز ( / 0 )

ـ همزة الوصل تكتب فى العروض وفى الرمز إذا كانت فى أول الكلمة ، أما إذا سبقها شئ أغنى عن نطقها فلا تكتب عروضيا ولا رمزيا .

ـ اللام القمرية تكتب دائما فى العروض ، ورمزها سكون (0)

ـ اللام الشمسية لا تكتب فى العروض ، ولكن يكون الحرف التالى لها مشددا ، ومن ثم يجب أن يفك إدغامه ، ورمزه ( 0/ ) .

ثانياً: إستعراض التفاعيــل الشعرية

التفاعيل فى علم العروض هى الأوزان الضابطه لموسيقى البحور الشعريه ومجموع هذه التفاعيل عشر
تفعيلات وهى : ـ
1 ـ فعولن . 2 ـ مفاعيلن .
3 ـ مفاعلتن . 4 ـ فاعلاتن .
5 ـ مستفعلن . 6 ـ متفاعلن .
7 ـ مفعولات . 8 ـ مستفع لن .
9 ـ فاع لاتن . 10 ـ فاعلن .
والتفاعيل العشرة مكونة من عشرة حروف وهى (لمعت سيوفنا)
( ل ـ م ـ ع ـ ت ـ س ـ ى ـ و ـ ف ـ ن ـ ا )
واذا أردنا أن نعرف مكونات أى تفعيله من (الحركات أو السكونات علينا أن نتبع الآتى:
أ ـ الحرف المنطوق هو الذى يحسب فى الميزان العروضى وهذا عكس الميزان الصرفى – حيث يراعى فيه كل الحروف – والأصل المنقلب عنه الحرف والمجرد والمزيد من الأفعال .
أما الميزان العروضى فلا يراعى فيه إلا الحرف المنطوق ، ولذلك عرف فى علم العروض ما يسمى بالكتابه العروضيه .
ب ـ الحرف المشدد يحتسب بحرفين أولهما ساكن وثانيهما متحرك كما يحتسب الحرف المنون بحرفين أولهما متحرك والثانى ساكن ، وذلك كما فى كلمة ( محمّدٌ ) فإننا نكتبها حسب الكتابه العروضيه هكذا ( محممدن ) .
ج ـ تقابل الحركه من الشعر بالحركه من الميزان بصرف النظر عن أن تكون فتحه مقابله لكسره ، ويقابل السكون بالسكون ، ويمكن أن نعرف عدد الحركات والسكنات فى بعض التفعيلات بالطريقه الآتيه
فعولن حركتان فسكون فحركه فسكون
مفاعيلن حركتان فسكون فحركه فسكون فحركه فسكون
وهكذا باقى التفاعيل :
مفاعلتن ـ مستفعلن ـ مفعولات .
وهذه الحركات والسكنات حدد بها العروضيون مصطلحات تمثل الآجزاء التى تتكون منها كل تفعيله وهذه الأجزاء هى :
1 ـ السبب .
2 ـ الوتد
3 ـ الفاصله .
أولاً : السبب : وهو ينقسم الى قسمين :
أ ـ السبب الخفيف: وهو ما تكون من حرفين أولهما متحرك والثانى ساكن مثل (فا) من فاعلن ، أو مثل قولنا ( لم ) و ( فى ) فالحرف الأول متحرك والثانى ساكن .
ب ـ السبب الثقيل: وهو ما تكون من حرفين متحركين مثل قولنا (بك، لك ، أو ( حرف العين واللام ) ( من مفاعلتن ) (عل).
ثانياً: الوتد وهو عباره عن ثلاثة أحرف متواليه فى التفعيله الشعريه، وينفسم الى قسمين :
أ ـ الوتد المجموع : وهو ما كان الحرفان الأولان فيه متحركين، والثالث ساكنا مثل ( مفا ) فى تفعيلة ( مفاعيلن )، أو قولنا: (نمــا، و سما).
ب ـ الوتد المفروق: وهو ما تكون من ثلاثة أحرف، الأول والثالث متحركان ، والحرف الثانى ساكن ، مثل ( فاع ) من ( فاع لاتن ).
إلى اللقاء في الحلقة القادمة من سلسلة حلقات
كيف تصبح شاعراً
الهدف منها هو التعليم الصحيح المبسط حتى يستفد الجميع بإذن الله تعالى..
نسأل الله أن ينفعنا بما تعلمنا..
ويوفقنا حتى ننفع به غيرنا.،

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق