ثقافة وفن

كوليندا رئيسه كرواتيا التي أحترمها العالم .

كتب مختار القاضي

 

مؤخرا آثارت بعض الصور التي التقطت لرئيسه كرواتيا علي شاطيئ البحر مرتديه لباس للبحر عباره عن قطعتين في يدها حذاء رياضي فضول البعض عن الهدف من وراء هذه الصور التي لاتناسب كونها رئيسه دوله ولكن بمراجعه بعض تصرفات الرئيسه فقد نالت إعجاب العالم ولفتت إنتباه الجميع بهذه التصرفات التي أكسبتها شعبيه كبيره رغم خروجها كثيرا عن الدبلوماسيه . كوليندا كيتاروفيتش رئيسه كرواتيا التي خطفت الأضواء أثناء مباريات كأس العالم في مونديال روسيا عام ٢٠١٨ م بعد أن وضعت زي السياسه جانبا وأرتدت زي فريق كرواتيا القومي لكره القدم . تعتبر كوليندا أول رئيسه إمرأه لكرواتيا في تاريخها عندما فازت في الإنتخابات الرئاسيه في فبراير ٢٠١٥ م ولم يكن هذا الفوز غريبا علي إمرأه درست في الولايات المتحده الأمريكيه وحصلت علي درجه الماچستير في العلاقات الدوليه من كليه العلوم السياسيه وأصبحت عضوه في البرلمان الكرواتي ثم سفيره لكرواتيا في الولايات المتحده ثم أمينا مساعدا لحلف الناتو . تحظي السيده الأولي في كرواتيا بشعبيه كبيره في بلادها بعد أن تولت مناصب عده قبل وصولها إلي كرسي الحكم أهمها وزيره الشئون الأوروبيه بين عامي ٢٠٠٣ م و ٢٠٠٥ م وكذلك منصب وزيره الشئون الخارجيه بين عامي ٢٠٠٥ م و ٢٠٠٨ م حتي وصلت إلي منصب رئيس كرواتيا في ١٩ فبراير ٢٠١٥ م . كوليندا كيتاروف متزوجه منذ عام ١٩٩٦ م ولها ابنان ولد وبنت وهي تبلغ من العمر خمسين عاما . سافرت كوليندا لتشجيع فريق كرواتيا القومي في مباريات كأس العالم علي حسابها الخاص علي طائره الفريق القومي والتقطت معهم بعض الصور وشجعت فريقها وساندته بقوه حتي حقق الفوز . تجولت الرئيسه الكرواتيه أيضا في مدينه سوتشي الروسيه التي أحتضنت المباراه بين روسيا وكرواتيا وتحدثت مع سكانها والتقطت معهم بعض الصور وخطفت قلوبهم بتواضعها وحسن معاملتها . تجيد كوليندا اللغات الكرواتيه والإنجليزيه والأسبانيه والبرتغاليه بطلاقه بينما لديها قدرا كبيرا من فهم للغات الألمانيه والفرنسيه والإيطاليه . كوليندا أهتمت بتنميه بلادها إقتصاديا وصناعيا وزراعيا وأصبحت لها إنجازات في كافه المجالات رغم صغر فتره حكمها لذا تمتعت باحترام وحب شعبها مما جعل العالم كله يحترمها .

الوسوم
اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق