ثقافة وفن

كل مر سيمر

بقلم/دكتوره إيمان بسيوني

كل مر سيمر
لا تتوقف الحياة عند تجاربنا السابقة فقد تكون التجربة السابقة.. مؤلمة وحزينة.. ولكنها تحمل في طياتها كل خير للانسان اذا حمد الله عليها.. وفي النهاية تظل تجربة . نتعلم منها في الحاضر حتي نتوخي الحيطة والحذر في المستقبل

ترى.. هل من الممكن أن تعاد التجربة مرة أخرى.. بنفس تفاصيلها…. ام ترتدى ثوبا جديد تختبئ فيه قصة جديدة ولكنها تنتهي بنفس النتيجة

للأسف يمكن للتجربة ان تعيد نفسها ولا يشترط نفس التفاصيل الزائفة.. نعم تفاصيل زائفة لبعض الشخصيات الزائفة.. التى لم تستطيع الانتصار علي شخصيتها الضعيفة
فتبحث عن أشخاص أبرياء انقياء لتعيش جوا من الانتصار ر جو من انتصار الذات الزائف أمامهم..

نحن بحاجة الانتباه لتجاربنا.. في الحياة ونحن في أشد الحاجة لسؤال أنفسنا.. هل كان لنا يدا فيما يحدث لنا
من خير أو شر؟؟
والحقيقة الصادمة نعم..
نحن لنا يد في كل ا يحدث لنا نحن مدانون أمام أنفسنا قبل أن ندان أمام الاخرين… ليس علينا أن نعيش جلد الذات علي أنفسنا… ولكن علينا التفكر والتدبر للحظات

في ماذا أخطأت؟؟
وعليك بالاعتراف اولا بالخطاء في حق نفسك
ثم تذكر كل إشارة كان يرسلها الله لك ليحذرك .. ولكنك لم تفهم … عليك أن تتذكر كل احساس بعدم الارتياح ولكنك كذبت احساسك
عليك أن تتذكر كل هذه الأمور وتفاصيلها فهي نفس الاشياء
التي ستستخدمها في حكمك علي تجارب أخرى لاحقة

كل مر سيمر
اذا حمدت الله علي ما فات وما هو آت
كل مر سيمر.. اذا ركزت في كل إشارة يرسلها الله لك لينبهك
كل مر سيمر.. اذا تعلمت من التجربة وعلمت غيرك حتي لا يعيد نفس أخطائك
كل مر سيمر.. اذا احسنا اختيار من يقترب منا ويسكن قلوبنا
كل مر سيمر اذا احسنا اختيار من نثق فيهم
كل مر سيمر اذا احسنا انتقاء الأشخاص الحقيقين وليس أصحاب المصالح الزائفين
كل مر سيمر اذا عرفنا قدر أنفسنا وقدرناها ولم نتجاوز في حقها

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى