قصص

قصة كفاح شيماء عبدالله

كتبت رحاب الحلواني

تغلبت شيماء ع كل الظروف القاسية وحققت حلم حياتها ولا تيأس ولا تستسلم

انا شيماءعبدالله ..بكالوريوس تجاره
متزوجه وام لطفلين
بدأت شغلى تقريبا من 5 سنين انا عموما بحب اى شغل هاند ميد من صغرى واحب اجرب واعمل اعاده تدوير لحاجات عندى بس اكتر حاجه شدتنى الشمع ..اكتشفت بالصدفه أن فى انواع كتير جديده ومميزه بدأت ادور واعرف طريقه التصنيع وبدأت ب 200 ج شمع وخامات وجربت كتير لحد ما وصلت إلى اللى انا عاوزاه ودخلت فيها عطور وخامات من البيئه وطبعت عليها صور واسامى وعملت اشكال بايدى يدوى
وايضا دخلت فيها نحاس واركت عملت من الشمع وحدات السبوع وتوزيعات كتب كتاب ودعوات فرح ولوجو توزيعات للمحلات والكافيهات وحاجات كتير من الشمع وبهتم بكل تفصيله التصوير والتغليف اللى بيظهر قدام العميل ولسه بجرب كمان وكمان لحد ما احقق اللى انا بحلم بيه
فى الأول مكنتش مصدقه انى هوصل لحاجه بس عافرت ونزلت معارض وعملت هدايا ولسه عندى حلم كبير يارب يقدرنى واقدر أوصله ..وبشكر كل اللى وقف جنبى وساندنى سواء اهلى واصدقاءى
واولادى ..
وامنيتى أن يكون عندى جاليرى كله خاص بشغل الهاند ميد والديكور
واحب اقول لكل بنت لو متوفقتيش فى وظيفه أو زواج انزلى واشتغلى وجربى وحققى طموحك وأحلامك
اتعلمى حاجات جديده وابدعى فيها هتلاقى نفسك وكيانك

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق