ثقافة وفن

في مناسبة يوم الطفل الفلسطيني … عدالة ومساندة تحذر من خطورة وضع الأطفال في سجون الإحتلال الإسرائيلي بسبب فيروس كورونا

د. أحمد عبد الصبور

أعلن مجلس أمناء مؤسسة عدالة ومساندة ؛ برئاسة المستشارة ” هالة عثمان ” ؛ أستاذ القانون الجنائي ؛ عن تخوفه من وضع الأطفال الفلسطينيين في سجون الإحتلال الإسرائيلي ؛ وسط الإفتقار للحد الأدنى من المقومات الإنسانية ، خاصة وأن هذا الوضع يأتي تزامناً مع ذكرى يوم الطفل الفلسطيني الذي يصادف 5 أبريل من كل عام ، ويتزامن أيضاً مع إنتشار فيروس كورونا ؛ والخوف على أبنائنا وأطفالنا من الشعب الفلسطيني من هذا الفيروس الذي يهدد حياتنا جميعاً ؛ وبالتالي لابد من الإفراج الفوري عن الأطفال .

وقالت المستشارة ” هالة عثمان ” ؛ أستاذ القانون الجنائي ؛ ورئيس مجلس أمناء المؤسسة ؛ أن يوم الطفل الفلسطيني يحتفل به أطفال فلسطين وهم لا يزالون يعانون من عدم حصولهم على أبسط حقوقهم الخاصة بطفولتهم وحقهم في حياة كريمة ، جراء الإنتهاكات الإسرائيلية المتواصلة .

ولفتت النظر إلى ضرورة أن يكون يوم الطفل الفلسطيني بمثابة تذكير للعالم بحقوق هؤلاء الأطفال الباحثين عن الحرية والعيش بكرامة كسائر أطفال العالم .

وطالبت ” هالة عثمان ” المؤسسات الحقوقية الدولية القيام بحملة موسعة لرصد وتوثيق الإنتهاكات التي تمارس ضد الأطفال الفلسطينيين وذلك لتقديمها إلى المحكمة الجنائية الدولية ليتم محاسبة مرتكبيها .

وقالت الإعلامية والروائية ” بسنت عثمان ” ؛ المدير التنفيذي لمؤسسة عدالة ومساندة ؛ أن الإحتفال بيوم الطفل الفلسطيني يأتي وسط مطالبات من هيئات دولية ومحلية بضرورة تكثيف الحملات والجهود لمخاطبة الجهات الدولية للضغط على الإحتلال الإسرائيلي للإفراج الفوري عن الأطفال المعتقلين في سجون الإحتلال ، في ظل تفشي وباء الكورونا ، للعودة إلى أسرهم للحفاظ على حياتهم .

وأشار الإعلامي والكاتب الصحفي ” حسام الدين الأمير ” ؛ المستشار الإعلامي للمؤسسة ؛ أن إحتفال فلسطين بيوم الطفل هذا العام يأتي وسط قيام سلطات الأحتلال بإنتهاك كافة المواثيق والأعراف الدولية المتعلقة بحقوق الطفل ؛ خاصة وأن قوات الإحتلال تستهدف الطفل بمختلف مراحله العمرية ، مستخدمة في ذلك كافة أنواع الوسائل الهمجية .

وأشار إلى أن مناسبة يوم الطفل الفلسطيني هذا العام تأتي وسط إحصاءات صادرة عن الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال في كل عام مؤكدة إعتقال ومحاكمة ما بين ٥٠٠-٧٠٠ طفل بين ١٢-١٧ عاماً في محاكم الإحتلال الإسرائيلي العسكرية .

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى