ثقافة وفن

في حب رسول الله 

بقلم/ سماح رضا

في حب رسول الله

 

بقلم// سماح رضا

 

أشرق بنورك الوجود أيما اشراق

وقلبى لك يا رسول الله مشتاق

أو مثل نورك المتلألأ البراق مثيلا

مشتاقة للروضة الطاهرة

لأروى لها ما بخاطرى

ليستريح القلب وكأنى ألقااك

يا نبى الله

 

تجمل وتزين الكون بيوم مولدك

يا حبيب الله

صل الله عليك وسلم يا حبيبى

يا شفيعى يوم اللقاء العظيم

أو مثلك يا قطعة القلب

بشر يشبهك

 

قلبى وروحى تحن اليك

والى دربك النفيس كالماسى

ملك طاهرا يسير فى الأرض

ليطهرها من الرجس و العفن

يعرف بمكارم الأخلاق والقيم

كأنه البدر يوم اكتماله

كامل الأوصاف ليس كمثله بشرا

عطرا يفوح من جسده

كغرس من الزهور

يرويها فى أأحشائه بدمائه العطرة

 

قران يسير يهتدى به الطريق

سراج..منيرا..قمرا..ونجوما..لؤلؤا..منثورا

فنديل يضىء عتمة الليل للقلوب المتألمة

بحجم ونقاء وجاذبية السماء

 

يا ليتنا نرزق برؤياه

كل ليلة

ليطهر جوارحنا

ونهزم شيطاننا

يا ليتنا نحظى برؤياه

لنحكى له ما فعله الزمان

ونشكوا له ونخيره بما تضيق به الروح

وما سواه ردة الجاهلية فى الاسلام

 

ولدت بالهدى لنشر نور الاسلام

رحمة للعالمين

يا ليتنا نحظى برؤياه

لتحكى له الموؤدة ما فعله شياطين الانس

فيمنحها الحياة والحرية والأمان

يا من جئت بضياء العلم والايمان

فأطفأت ظلمات عصور من الجاهلية

 

ماذا أقول فى حبك

يا حبيب الله.. لا تكفى الكلمات

يا نبى الله أدعوا الله أن أقف أمام قبرك باكيا بالدعاء

أشكوا اليك قلة حيلتى وضعفى وهوانى

لكى يسكن الفؤاد بحب الله وحبك

يا حبيبى يا رسول الله

 

ولدت يتيما فكنت فخرا وشرفا لكل يتيم

مدحوك بقصائد كثيرة

وما أعطوك حق قدرك

يا سيد الخلق أجمعين

أرجوا الله كثيرا

بأن تكون أخر رحلتى وأنا أحمل توبتى الى الله,فى أطهر بقاع الأرض مكة, وفى طيبة من أمام قبرك الذى يفوح منه أجمل عطور الجنة.

صل الله وملائكته على الرحمة المهداة ..حبيب الله..خير خلق الله….

الوسوم
اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق