ثقافة وفن

فوائد”ڤيروس كورونا”يحقق منافع وليس شراً مطلقاً

بقلم : المؤلف والمخرج فارس البحيري

 

فوائد كورونا.. الڤيروس يحقق منافع .. عدة للبيئة والأرض تلتقط أنفاسها ..

كورونا ليس شراً مطلق، هذا ما توصل إليه خبراء بيئة دوليون ومسئولين بوكالة ناسا، حيث حقق تعليق المصانع والشركات وتراجع معدلات حركة السيارات بمختلف دول العالم التي أصابها وباء كورونا .. في فوائد بيئة عدة، جعلت من كوكب الأرض “المستفيد الأول”.
ذعر ممتد عبر الحدود وعلى إمتداد القارات ..

أثار إنتشار وباء كورونا القاتل حالة من الفزع ..
حيث حصد الوباء أرواح آلاف حول العالم .. ولا يزال..

غير أن الوباء لم يكن شراً مطلقاً !!
بل منح الأرض “قبلة حياة”، وهدنة ربما كان الكوكب في حاجة إليها .. وتسببت الإجراءات الاحترازية المصاحبة لإنتشار كورونا في فؤاد عدة ..

فأمام الضحايا المتزايدين للوباء، نظاماً بيئياً بدأ في التعافى.!
وزارة البيئة الصينية اعترفت بتحسن جودة الهواء 21.5%

وخلال الفترة التي أغلقت فيها مصانع عدة بالصين وغيرها ..

وتراجع معدلات حركة السيارات حول العالم ..
انخفضت انبعاثات ثانى أكسيد الكربون بنسب فاقت 25% …
وفى وكالة ناسا، كشفت صور التقطت بالأقمار الصناعية مفاجآت أخرى ..
تراجعت انبعاثات ثانى أكسيد النيتروجين في يناير وفبراير ..
تلاشت سحب الغازات السامة من سماوات المناطق الصناعية في الصين وغيرها ..
الباحث بمركز جودة الهواء في ناسا “في ليو” قال:

إن النتائج مثيرة للدهشة

علق “ليو” بأن ما حدث فى الكوكب أقرب ما يكون هدنة كانت مطلوبة ..
فهل كانت البيئة فى حاجة إلى 《ڤيروس كورونا 》أو وباء لالتقاط الأنفاس.!؟

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى