ثقافة وفن

فن بلا حدود أو سقف مع غادة إبراهيم .. مصممة عرائس الأطفال

د.حاتم العنانى 

 

 

 

تخرجت الفنانة التشكيلية مصممة العرائس / غادة إبراهيم من كلية التربية الفنية وعملت فى مجال تصميم شخصيات الرسوم المتحركة فى قناة النيل للأاسرة والطفل.

 

لظروف زواجها تركت عملها بالتليفزيون واطرت أن توقف عملها … ولكن منذ

صغرها وهى تعشق الأعمال اليدوية والرسوم المتحركة كثيرًا، ولذا شعرت بالملل

الشديد بالجلوس فقط بالمنزل بعد زواجها دون تنفيذ لهذا الفن ولذا قررت أن تعود وبقوة

للأعمال اليدوية .

 

استغلت وقتها بإنتاج المنتجات اليدوية التى تهوى تصنيعها مثل إكسسوارات للشعر

وبراويز للصور.

 

كانت تتابع كل البرامج الفنية التى تتعلم منها الأعمال الفنية ..

 

عملت توك من الستان وخداديات وفريمات للتصوير إلى ان لفت أنتباهها فيديو أجنبى

على اليوتيوب لطريقة صنع العرائس بالفوم الملون لأنه جديد وغير مألوف، فأعجبتها

الفكرة وقررت التجربة .

 

في البداية لم أكن متفهمة لطبيعة تلك المادة، بخاصة أن الفيديوهات كانت” إسبانية “،

وبحثت عن أقرب خامة قاموا باستخدامها في تصميم العرائس وبدأت فى تعليم نفسها كيفية تصنيع هذه العرائس.

 

بالنسبة للصعوبات التي واجهتها هي الخامات وصعوبة توافرها وإن وجدت فكل يوم يزداد سعرها والمشكله التانية التسويق .

 

بدأت بتصنيع العرائس بخامات بسيطة متوفرة لديها حتى تمكنت من توفير الخامات

لصناعة مجموعات مختلفة من العرائس.

 

وبعد أن نالت استحسان ممن حولها استمرت وقامت بعمل أغلب الشخصيات

الكارتونية كدورا وروبنزل وفونوكيو والنحله زينة وغيرهم .

 

فكرت في تصميم أشياء تكون غير تقليدية …..

 

“بدأت تصمم العرائس من مادة الفوم الملون الجليتر ” اللامع ” مع الصوف والكارتون الملون، وكورمن الفل بأحجام مختلفه وأخشاب رفيعه وسلك ومسدس الشمع للزق لتصميم الرأس الخاص، وتستخدم ألوان أكريلك لرسم العيون والملامح ، وصممت عروسة وكأنها ترتدي فستانًا من الكرانيش الملونة وهي مجسمة وكبيرة ، وصممت عروسة آخرى بالكرتون مادلية ” حاملة ” مفاتيح ويمكن كتابة الإسم عليها وتصلح لتقديمها كهدية خاصة بين المخطوبين .

 

الفكرة تعتمد بشكل أساسي على كي الفوم وتشكيله بالمكواة، وقامت بعرض أعملها في الكثير من مجموعات مواقع التواصل الإجتماعي ومنهم من قدر قيمة العمل ومنهم من لم يقدر ولكنها تثق تمامًا أنها أقدم شيئًا مختلفًا” .

 

قامت في البداية بتصميم مجموعة من الشخصيات المقربة إلى قلوب الصغار والكبار من بوجي وطمطم وباسنت ودياسطي وأبلة فاهيتا وصممت مجموعة من الشخصيات الكرتونية مثل شخصية الطفلة ” ماشا ” من كرتون ” ماشا والدب” وغيرها من الشخصيات المعروفة لدى الكبار والصغار .

 

“قامت أيضًا بتصميم عرائس للديكور منها العرائس التي تحمل بكرة المناديل سواءً للحمام أو للمطبخ، وهناك بعض الأعمال الفنية التي تقوم بتصميمها من مادة الجوخ حيث قامت بتصميم مجموعة من الخرفان باللون الأبيض الجذاب والتي تصلح لديكور عيد الأضحى المبارك .

 

صممت مجموعة من العرائس بمناسبة الإحتفال بالمولد النبوي الشريف تدخل البهجة لقلوب الأطفال وتعرفهم بقصة ميلاد الرسول عليه الصلاة والسلام بنحو مبسط يدخل في عقل الطفل”

 

“صممت عروس مجسمة مولد النبي يتم وضعها في القلم ، وتصلح أن تكون مادلية

مفاتيح وعروسة آخرى بفستان وصممتها مجسمة حتى أنها ضفرت لها شعرها الذي

استخدمت الصوف في تصميمه، ولم تنسى أن تفرح الأولاد أيضًا فصممت لهم

الحصان ، وهو أيضًا على شكل مادلية جميلة .

 

صممت مجموعة من العرائس الخاصة بشهر رمضان، وذكريات فوازير رمضان

وفوازير ألف ليله وليله وشهريار وشهرزاد، على شكل عرائس مجسمة ،يمكن وضعها والتي تصلح لتقديمها كهدايا مميزة أو كلعبة خاصة بالأطفال، كما أويمكن وضعها في ركن خاص في المنزل في رمضان لتغيير ديكور المنزل لإعطاء شكلا مميزا في شهر رمضان بواسطتها،

 

وقالت “مع اقتراب شهر رمضان الكريم كان لابد أن أقوم بتصميم مجموعة من العرائس التي ترمز للشهر،

 

صممت ” بوجي وطمطم”، على شكل عرائس وعلى شكل ميداليات أيضا، كما صممت بكار ورشيدة بنفس الطريقة، وكذلك عم شكشك، وبسنت ودياسطي، وفطوطة، وليس هذا فحسب فقد قمت بتصميم مجسم لبائع الفول، وكذلك بائع القطائف”.

 

استخدمت في تصميمها خامة الفوم الملون كخامة رئيسية تستخدمها دائما في تصميم العرائس مع تطويع بعض الخامات الأخرى معها”

 

قامت بتصميم مجموعة من الميداليات الخاصة بعيد الحب واستخدمت في تصميمها

خامتين مختلفين الأولى من الخيش والدنتيل المطعم باللؤلؤ … صممت من هذه الخامات قلوبًا بلون الخيش البيج ومطرز بالدانتيل واللؤلؤ الأوف وايت، والخامة الثانية هي الجوخ الملون وصممت منها قلبًا ووضعت عليه قطة.

 

صممت أرنبًا من الفوم الملون وهو يمسك بيده قلبًا أحمر ونائم على قلب أحمر أيضًا.

 

صممت ابتكارًا ” الأراجوز المشقلب على ظهره” وحامل بيد بلونات على هيئة قلوب حمراء، أما يده الثانية فهي تحمل هدية عيد الحب، وهي فكرة جديدة أن تصمم أراجوز مشقلب ظهره، فالمتواجد والتقليدي هو الأراجوز بشكله العادي .

 

وصممت مجموعة من العرائس التي يمكن تقديمها كهدايا في عيد الحب ، فليس من

الضرورة أن تكون الهدية على شكل قلب بل من الممكن أن تكون عروسة بشخصية محببة لمن يحب .

 

صممت معظم الشخصيات الكرتونية ، حيث قامت بتجسيد شخصية ” فاهيتا”

كعروسة ، وغيرها من الشخصيات التي يعشقها الجميع .

 

صممت ” الجنيات الثلاثة ” وهي شخصيات كرتونية محببة لمعظم الناس، والجنية

الكبيرة تحمل في يدها قلبًا أحمر وفي اليد الثانية فراشة حمراء، وصممتهم باستخدام

الفوم الملون والدانتيل وغيرها من الخامات المختلفة.

 

صممت مجموعة من الأدوات المكتبية للأطفال، وقالت : “بما أنني مصممة عرائس

وهدفي هو إسعاد الأطفال، فكرت في إسعاد الأطفال وفي نفس الوقت إفادتهم وتحبيبهم في الدراسة، لذا فكرت في تصميم مجموعة من الأدوات المكتبية بالشخصيات الكرتونية المحببة لهم مثل فروزن ودورا وبات مات وسوبرمان، وغيرها من الشخصيات التي يتعلق بها الأطفال خلال مشاهدتهم للأفلام الكرتونية” .

 

وتابعت : “قمت بتصميم مجموعة من الأفلام الرصاص للأطفال الصغار والجاف

والحبر للأطفال والكبار، ومن أعلى صممت من الفوم الملون مجموعة من الشخصيات، فالطفل يكتب بالقلم وهو سعيد بالشخصية المتعلق بها ومن ثم يجب أن يكتب به ويحل به الواجبات المدرسية ويستذكر دروسة ، كما أن الطفل يشعر بالتميز بين أقرانه من التلاميذ لأنه يمسك في يده قلم مميز لا يوجد مثيل له” .

 

كما : “صممت أيضًا لهم مجموعة من المقالم التي يتم وضع الأدوات المكتبية بها،

وصممتها من قماش الجوخ ووضعت عليها بالفوم الملون أيضًا الشخصيات الكرتونية التي يحبها الطفل، كما أنني صممت أيضًا مقالم توضع على المكتب أثناء أستذكار الدروس بالأشكال المحببة للطفل.

 

صممت الفنانة التشكيلية غادة دمى أطفال جديدة مبتكرة من الفوم الملون لأشخاص حقيقية تنافس الدمى المستوردة فى الجودة والأسعار

 

الدمى المبتكرة تشبه أشخاص حقيقية جذابة للغاية خفيفة الوزن يصلح وضعها كديكور مميز يختلف عن الديكورات التقليدية كما يمكن تقديمها كهدايا عن طريق صورة للشخص المهدي إليه حيث تقوم بتصميم الدمى بأقرب شبه له.

 

صممت المصممة غادة عرائس تشبه العرائس المستوردة لكنها أعلى جودة وأسعار أقل تغلبا على غلاء أسعار العرائس المستوردة باهظة الثمن. وكذلك صممت ماسكة ستائر على هيئة عرائس كرتونية بالشخصيات الكرتونية المحببة للأطفال باستخدام الجوخ لتوضع فى غرفة الأطفال كديكور

 

{غادة إبراهيم عشقت المشغولات اليدوية وأصبحت بارعة في تصميم العرائس بالفوم

الملون}

{ تتمنى عمل ورشه أو مصنع صغير يضم جميع العاملين بالفوم حتى تكون صناعة لها مكان وسوق كالموجود بالفعل بالخارج }

 

{ توجه غادة نصيحة للأخرين بفولها : العمل يعتمد على المثابرة والإجتهاد والتجارب مع عدم اليأس } …….. والله ولى التوفيق .

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى