شعر وأدب

غريب أمر هذا الكون !

بقلم سمااورنينا

غريبٌ أمرُ هذا الكونِ أهواهُ
وفي روحي ، وفي نفسي مراياهُ
غريبٌ أمر هذا الكونِ يشبهني
و إنّي كلُّ معناهُ
★★★
و أشبهُ طعمةَ السُّكَرْ
و أشبهُ لونَهُ الحنطيَّ ممزوجاً
بلونِ العشقِ إن زهّرْ
و لونِ مزارعِ التفاحْ
و لونٍ ماله شبهٌ
سوى الياقوتِ والعنبرْ
★★★
غريبٌ أمرُ هذا الكونِ يُمرضُني
بموجِ البحرْ ، و لونِ الزهرْ
و لون الوردةِ الدَّفلى
على شفةٍ لذاك النهرْ
و لون الموجِ يبحر بي
إلى الأعلى
إلى نجم يعانقُه شعاع البدرْ
غريبٌ أمرُ هذا الكون
يجعلني عناويناً ،
و يسمعني أناشيداً
كما شفقٌ و ترياق ، و عشاق
تناجوا فيه ، أحلى سحرْ
غريب أمر هذا الكون
يجعلني كما الصفصاف
يأخذني ، إلى حبق
و يأخذني إلى ألق
و يرميني على شفق
يرّجفني كأحلى رعشة في العمر
غريب أمر هذا الكون أعشقه
كما جمر يحرَّقني
و يجعلني بلون شقائقَ النعمانِ
تسمعني شهيقَ الفجرْ.
★★★
غريب أمر هذا الكون
ففيه مزارع التفاح و الدراق
وفيه العين تأسرني
وريحَ العشقِ و العشاق
و فيه غرائبُ الخفقِ
تنادي العشقَ من أعماقْ
وفيه كل آهاتي
تحرّق آهةَ الأشواق
و فيه الحبُّ مغزولاً
من الأجفان و الأحداق
★★★
غريب أمر هذا الكون يجعلني
لهيبَ النار
ودمعاً مرتعاً بالغارْ
و يشبهني ، و أشبهه
فقلبي ، يعرف الغيمات يشربها
و يشرب دمعة الأمطارْ
أنا و الكون أغنية
و في قلبي تراتيلُ الهوى
المغموسِ بالأسرارْ
أنا كالكونِ مصلوبٌ على شفةٍ مُخمَّرةٍ
مُجَمَرة …!
و أعشقُ ريحةَ الجلنارْ …!
أميرة الحب سمااورنينااا

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق