ثقافة وفن

عرس معرض القاهرة الدولى للكتاب ٢٠١٩

بقلم : سامى علوان
حقا العلم شريان الحياة وروح الأمم والشعوب .
بالأمس أسعدنى ذلك المشهد البديع ظننتنى فى بادىء الأمر أننى أخطأت المكان نظرا للزحام الشديد والطوابير المتراصة أمام بوابات الدخول وبوابات الصالات الأربع .
كم أسعدنى هذا المشهد وأدخل السكينة والسرور إلى قلبى لأطمئن على جيلنا القادم فمهما تكالبت عليه الإغراءات وسحبته الحياة المادية الجافة إلا أنه ما زال يحمل عقل الثقافة والتنوير

 


الأقبال الجماهيرى على معرض القاهرة الدولى للكتاب هذا العام أدهشنى وأسعدنى .

 

 


  • شاهدت جحافل المثقفون يصطفون فى الطوابير دون ملل أو ذجر فالأعداد قاربت ٧٠٠٠٠ ألف زائر من مختلف المحافظات .
    أدركت ساعتها أن مصر ما زالت بخير بفضل من الله ونعمة ثم بفضل كتابها ومبدعيها الأجلاء .

حقيقى شىء يدخل السرور والأطمئنان على شباب مصر الواعى .
وفى داخل الصالات وجدت ما يشبه السوق الكبير المنظم والمنسق بكل ابداع وتميز وانما ينم على المجهود الكبير المبذول من القائمين على المعرض .

 

 


وجدت التنافس الشريف ما لين دور النشر التى قاربت الألف دار على مختلف انتماءاتها الفكرية .
وأتمنى من القائمين على المعرض توفير كراسى بتندات بشكلها الجمالى حول النافورة والطرقات الداخلية وساحات انتظار السيارات فى العام القادم .
لكم منى كل التحية التقدير .

 


عاشت مصر وعاش شعبها الأبى .

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى