ثقافة وفن

طعامك طال عمرك

كتبت د. مها العطار خبير طاقة المكان

الله عز وجل لما خلق آدم مسح ظهره ، فجعل يعرض ذريته عليه فرأى فيهم رجلا يزهر، فقال: أي رب من هذا؟ قال: هذا ابنك داود، قال: أي رب كم عمره؟ قال: ستون عاما، قال رب: زد في عمره. قال: لا ، إلا أن أزيده من عمرك ، وكان عمر آدم ألف عام. فزاده أربعين عاما ، فكتب الله عز وجل عليه بذلك كتابا وأشهد عليه الملائكة ، فلما احتضر آدم وأتته الملائكة لتقبضه قال: إنه قد بقي من عمري أربعون عاما ، فقيل إنك قد وهبتها لابنك داود قال: ما فعلت ، وأبرز الله عز وجل عليه الكتاب وشهدت عليه الملائكة ” حديث صحيح
إذا كان الله مقدر لسيدنا ﺁﺩﻡ أول خلق الإنسان أن يعيش ألف عام ، وهو ما قدرة الله لكل البشر مثل عمر أبيهم فى بداية الخلق ، ولكن كانت هناك ترتيبات أخرى ، حيث كان تحدى الشيطان لأدم وعصى أمر ربه ، ” قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ ۖ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ (12) قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَن تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ (13) قَالَ أَنظِرْنِي إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ (14) قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ (15) قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ (16) ثُمَّ لَآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ ۖ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ (17) سورة الأعراف .
بدأ إبليس يتدخل ليس فقط لغواية الإنسان بل عمل على قصف عمرة حتى لا يصل للحكمة التى تأتى من كثرة التجارب فى الحياة والتعلم ، فأدخل الشيطان على حياة الإنسان أشياء تعجل بوفاتة قبل الوصول للحكمة ومن هذه الأشياء طعامه !!
إذا نظرنا لأعمار الأنبياء نجدها تقل شيئأ فشيئأ مثل سيدنا ﺇﺩﺭﻳﺲ (المعروف بإسم أﺧﻨﻮﺝ ) دامت حياته ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ مدة 865 عام ، سيدنا ﻧﻮﺡ عليه السلام (ﺷﻴﺦ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ)عاش ﻓﻲ ﻗﻮﻣﻪ 950 عام ، سيدنا ﻫﻮﺩ عليه السلام عاش 464 عام ، نبي الله ﺻﺎﻟﺢ عاش حوالي 850 عاما ، نبي الله ﻟﻮﻁ عليه السلام عاش مايقرب من 550 عاما ، سيدنا ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺍﻟﺨﻠﻴﻞ (ﺃﺑﻮ ﺍﻻﻧﺒياء) ﻋﺎﺵ 200 عام .
أليس من الغريب علينا أن ينجب سيدنا إبراهيم سيدنا إسماعيل وكان عمرة 86 سنة ، وأنجب سيدنا إسحاق وكان عمرة 100 عام !! ، وأنجب سيدنا نوح أبنه سام وكان عمره تقريبا 501 سنه ، هذا هو الطبيعى فى حياة الإنسان والذى قدرة الله له ، ولكن الإستسلام لمكائد الشيطان هو الذى وصلنا لقصف أعمارنا ، وكان أهم شىء هو غذائنا الذى خطط له إبليس جيدأ !!
يقول البعض الأعمار بيد الله !! نعم الله كتب لك أن تعيش ألف عام !؟ وترك لك العقل أمانة لتعيش كما أرد الله ، ولكن لم تستفيد من عقلك ، وعصيت الله ، فحق عليك القول ؟!
البداية كانت بالخروج عن الطبيعة والفطرة التى فطرنا الله علينا ، فبدأنا فى تشكيل الغذاء ومزج المكونات وإخضاعها لعمليات الطهو الغير صحية ، حتى كانت النهاية بالطعام الصناعى البعيد تمامأ عن الطبيعة !!
حتى وصل بنا الحال الأن أن نقتل أنفسنا بالطعام من النفايات ، ووصل طعامنا من مشتقات البترول والكيماويات والمواد الحافظة ، وكان الأكثر ضررأ بالإنسان إختراع أبليس اللعين ، قصف عمرنا وأبعدنا عن الله ؟ ما هى خطة إبليس التى نفذها على أكمل وجه وقصف بها أعمارنا !! أنتظرونى

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى