ثقافة وفن

“صباح عبادي” ممثلة من طراز خاص

بقلم: المؤلف المخرج فارس البحيري

هي فنانة متعددة المواهب
فهي مذيعة وممثلة تعشق الفن بجنون وتجد نفسها أمام الكاميرا تحلق في سماء الفن كالطير في سماء صافية،
بدأت العمل الفني عام 2013م من خلال مسلسل مطلقات صغيرات من إخراج سائد بشير الهواري وتأليف خلود النجار، بطولة عبد الإمام عبد الله وهنادي الكندري ومنال الجار الله، إستمرت في تقديم الأعمال التلفزيونية لكنها لا تفضل العمل المسرحي ، ولا تقدم أدوار الإغراء ، إنها تعشق الكاميرا والوقوف أمام الكاميرات والتمثيل، أيضاً وضعت لنفسها قيوداً صارمة في إختيار الدور الذي تقدمه، تحرص دائماً على أن تكون جديرة بثقة عائلتها لذلك لن تقدم أي أدوار بها إغراء، أيضاً عليها أن تجتهد لكي تترك علامة في عقول وقلوب الجمهور، (صباح عبادي )، التي تحدثت إلى « مجلة مملكتي » عن عشقها للكاميرا وللفن،

لأعمالها الفنية الطابع والهوية، قاسمها المشترك ، لكل عمل منها نكهتها، وقصتها، ففي الوقت الذي مثَّلت فيه《صباح العبادي》الدور الرومانسي تالقت به ثم أطلت بعباءة المتمردة على القوانين والرافضة للفساد في دور أخر ، ثم عادت لترتدي زي أخر في شخصية أخرى أعمق وأكثر غرابة.
قدمت بدءاً من 2013 وحتى الآن، دللت على ما تمتلكها من حرفية في تقمص الشخصيات، لتصبح ظاهرة مميزة في الكويت وخارج حدودها، وهي التي لمعت نجمها منذ بداية أول أعمالها ، شاركت خلالها في أكثر من 20 عملاً كويتياً وعربياً. من أهم تلك الأعمال الفنية الناجحة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:-

2012 هجر الحبيب
2013 مطلقات صغيرات
2013 الملافع
2014 غريب بين أهله
2014 انتقام عزيز
2014 صديقات العمر
2015 حرب القلوب
2016 خمس خوات
2016 جميل ومستحيل
2017 الحالمون
2018 عزوتي
2018 كلام اصفر
2018 المواجهة
2018 مع حصة قلم
2018 التاسع من فبراير
2018 عمود البيت
2019 عشاق رغم الطلاق
2020 والدي العزيز

كما قلنا في جميع أعمالها تحاول《صباح عبادي 》 أن تلمس الواقع من خلال طرح قضايا إجتماعية قادرة على إستفزاز المشاعر، وكما نرى دائماً أن إختياراتها للشخصيات التي تقدمها تعتمد بالأساس على طبيعة النصوص، وفق ما أكدته في حوارها ل ” لمجلة مملكتي ” حيث قالت : ” في كل عمل أقدمه، أحرص دائماً على تقديم شخصية مختلفة عن السابق، وذلك يعتمد بالأساس على طبيعة النص والحبكة، وعادة عندما أشتغل على شخصية ما، أكون مشغولة في الشخصية التالية؛ لأنه لا يجوز أن ألتزم بشخصية واحدة، فأحياناً يجب أن تكون خفيفة، ومرة أخرى رومانسية، وثالثة جامدة وعميقة، لأن ذلك هو ما يبين معدن الممثل الحقيقي، والذي أعتقد أنه لا يثبت على شخصية واحدة”.
وأضافت “بالتأكيد أن ما يحدد طبيعة الشخصيات التي نقدمها هو السيناريو بشكل عام، ولكن بتقديري أنه يجب أن يرى المشاهد نفسه في كل شخصية تقدم له على الشاشة، وأن يتعلق بها”.

حرفية《صباح عبادي 》في تقديم الأدوار قادتها إلى أن تحظى بحب جارف من الجمهور ، وتحرص دائماً على كل ما تقدمه يكون مختلفاً في تيمته وقصته، ويميز العمل بالبساطة الخالصة، وقدرته على ملامسة المشاعر، وهو ما يمكن ملاحظته أيضاً في معظم أعمال 《صباح عبادي 》

وعن رأيها في الأجيال الجديدة من الشباب قالت : ” بلا شك أنه سيكون لذلك تأثير كبير علينا “. وأقصد بذلك تأثيراً إيجابياً ، وأضافت
” أعتقد أن طبيعة صناعة الفن في الكويت والدول العربية بشكل عام في حاجة دائمآ إلي وجوه جديدة، و مع بروز الجيل الجديد، الذي يتطلع إلى تقديم وجهة نظر مغايرة لما تعودنا نحن الجيل الحالي على تقديمه”.
وتابعت “بتقديري أن الجيل الجديد ساهم في تغيير جميع المؤشرات بالفن العربي، وهو ما يبين أنها ذاهبة في اتجاهات جديدة لم يتعود عليها الجمهور بعد، وهو ما يمكن لمسه من خلال مجموعة الأعمال الجديدة التي نراها، وكذلك وجود الممثلين الشباب العرب في أفلام أمريكية وأوروبية”.

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى