قصص

شمع الزينه المعطر


كتبت بشرى حجازى
تعتبر صناعة الشمع صناعة عتيقة قديمة ترجع الى ٣٠٠٠ عام قبل الميلاد أي أنها ترجع إلى عصر الفراعنة الذين برعوا فى صناعته وابتكروا فيها خاصة الشموع التي تحتوي على فتيل قابل للاشتعال .
وأتى الرومان من بعدهم وقد استخدموا الشحم وشمع العسل فى صناعة الشمع وكان الهدف منه اضاءة المنازل و استخدموه أيضا في إقامة الطقوس الدينية .
تطورت صناعة الشموع حتى انها اصبحت تستخدم للزينة أو قطعة ديكور وادخلت فى صناعتها بعض انواع العطور لتنبعث منها الروائح المعطرة مثل : إكليل الجبل
الذي يساعد على زيادة التركيز الذهني .
رائحة الياسمين تساعد على تهدئة الأعصاب ، رائحة الليمون والبرتقال تساعد الأشخاص على البقاء متيقظين ، رائحة النعناع والقرفة تساعد في رفع مستوى الذاكرة ، والعديد من العطور والروائح الاخرى .
ويمكن صناعة شمع الزينة المعطر فى المنزل عن طريق الخطوات التالية :
اولا : احضار كمية من الشمع مناسبة غير مستخدمة وتوضع فى حمام بخار على درجة ٨٠ درجة مئوية .
ثانيا : إضافة الألوان إلى الشمع بعد إذابته وهى عبارة عن ألوان بودرة متوفرة عند العطار .
ثالثا : وضع العطر المفضل للشمع ويفضل إستخدام العطور الخام بدلا من الزيوت العطرية لأنها تترك بعض البقع غير المستحبة على الشمع .
رابعا : التشميع ويستخدم فى هذه المرحلة فتيل من القطن الخالص ونقوم بتجميع الشمع بجوار بعضه البعض ثم يغمس الفتيل فى الشمع السائل ويبرم .
خامسا : يتم صب الشمع فى قوالب خاصة بالشمع وهي تكون عبارة عن أكواب زجاجية أو معدنية تتحمل الحرارة وتترك حتى تبرد .
ويمكن إستخدام قوالب ذات أشكال مختلفة مثل شكل الوردة أو القلب أو شكل نفضله ،والآن أصبح لدينا شمع زينة معطر بعطرنا المفضل لاضفاء لمسة جماليه ورومانسيه للمنزل .

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى