رياضه عربية وعالمية

شعاع القوه (الحكمه) بقلم إيڤيلين موريس


كتبت إيڤيلين موريس

حين نتحدث عن الحكمه يجب أن نفرق بين الحكمه الالهيه والاخري النفسانية الشيطانيه فالحكمه الالهيه نور في الطريق وهي اسرع حركه من كل متحرك فهي تبلغ وترتفع علي الكل من أجل طهارتها .
هى شعاع قوة الله وفيض من بهاء المجد المقدس لذلك لا يقرب منها شئ دنس لأنها مرآة اعمال الله النفسيه وصورة صلاحه ، تقدر علي كل شئ وتجدد كل شئ وهي ثابته في ذاتها.
في كل جيل تحل في النفوس الطاهره وتجعلهم شركاء الله وتصيرهم أنبياء .
هي ابهي من الشمس واسمي من كل مركز النجوم واذا قيست بالنور تقدمت عليه لأن النور يعقبه ليل وأما الحكمه فلا يقوي عليها ظلام .
الحكمه كائنه في الزوايا العاليه وتقف في وسط الطرق ، تصرخ في المداخل تتوسل الي الناس ايها البسطاء افهموا الحكمه وأيها الجهلاء تفطنوا في قلوبكم .
الحكمه تفيض اقوالا مستقيمه ليس فيها عوج ولا كذب .
الحكمه افضل من الجواهر الثمينة وكل النفائس لا تساويها
الحكمه خلقت المشوره ودعت الي الفكر ومحبة الله والفهم .

اشربوا من الحكمه لتعمروا ،وقوموا فهمكم بمعرفه .

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى