ثقافة وفن

شخصيات لها تاريخ . الصحفي المعروف مصطفي منسي .

بقلم . مختار القاضي .

مصطفي منسي من مواليد قريه منشيه عبدالله محافظه الفيوم وهو حي يرزق حتي الآن وبمجرد أن رأيته تذكرت تاريخه الصحفي الطويل الذي أمتلأ بمحاربه الفساد والإنحراف علي مدار تاريخه في الصحافه . كان مصطفي منسي من الشخصيات المعروفه علي مستوي محافظه الفيوم ومراكزها وقراها وكان يكتب في جريده الحقيقه وهي إحدي الجرائد التي يصدرها حزب الأحرار الإشتراكيين الذي كان يرأسه رحمه الله عليه اللواء مصطفي كامل مراد عضو مجلس قياده الثوره وعضو مجلس الشعب السابق . تبني الصحفي مصطفي منسي قضايا الفساد وشن حملات صحفيه مستمره علي القيادات الفاسده من مديرين ووكلاء وزاره وحتي سكرتاريه عموم ومحافظين ووزراء وقد نالت كتاباته إستحسان الكثير من المواطنين والمثقفين وحتي القيادات الوطنيه التي تقف ضد الفساد والرشوه والمحسوبيه . مصطفي منسي بن الفيوم البار تمكن من تأليف كتاب الطب والمجتمع وهو في منتصف حياته الوظيفيه كما كان له موضوعات او ضربات أو خبطات صحفيه كبيره عن الصحه والتعليم والمحليات وكان أول من كشف حجم الفساد في ديوان عام محافظه الفيوم المتمثل في حصول عدد من القيادات علي مبالغ كبيره جدا في صوره مكافآت شهريه من الصناديق الخاصه بالمحافظه بلغت ملايين الجنيهات سنويا وبالمخالفه للقانون وكان نتيجه ذلك قيام المحافظ بوقف الصرف فورا . مصطفي منسي اليوم أصبح منسيا بالفعل فرغم تاريخه المشرف في مقاومه الفساد فقد توقفت الجريده التي كان يعمل بها عن الصدور وهي جريده الحقيقه وتوقف بعدها نشر أعماله مما تسبب في شعور الكثيرين بالحزن والأسي والغريب إن نقابه الصحفيين بعد توقف الجريده لم تقوم بحل مشكلته ونقله إلي جريده أخري للإستفاده بقدراته الصحفيه بل تجاهلته تماما هو والكثيرين غيره الذين فقدوا عملهم وقصفت أقلامهم وهم لايزالون لديهم القدره علي العطاء والعمل . الغريب أيضا إن النقابه الموقره قد وعدتهم وأقصد مصطفي منسي ومن هم في نفس ظروفه بعمل موقع الكتروني علي الفيس بوك للإستمرار في الكتابه عليه وهو مالم يتحقق حتي الآن . فهل يمكن الأستفاده بهذا الصحفي المتميز لاستكمال طريقه في محاربه الفساد وهي سياسه تتبناها وتتبعها الدوله حاليا ؟ أم تنهي سلسله عطاؤه الوطني في الحرب علي الفساد بشتي صوره عند هذا الحد رغم قدرته علي العطاء ورغبته في إستكمال مسيرته سؤال نوجهه إلي نقيب الصحفيين ؟

الوسوم
اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق