مقالات علمية

شابة مصرية علمت العالم كيف يقهر مرض السكر من النوع الأول

كتب دكتور أسامه حمدي

قالت الأم لإبنتها لا تقولي أنك مريضة بالسكر وتتعاطي الانسولين حتى لا يطفش خُطَّابك!! وقال الأب لأبنه لا تقل لأحد في المدرسة عن مرضك حتى لا يسخروا منك وخذ مكعبات السكر في جيبك إذا إنخفض سكرك وشعرت بدوغة!! وقال الطبيب للوالدين حتى لا ينخفض سكر إبنكم ويصاب بالغيبوبة سأخفض جرعات الانسولين “على الآخر” ولا مانع أن يكون السكر عالي شوية!!!! وقال العم للأب لماذا تعالج إبنك بالإنسولين لقد وصف لى أحد العطارين هذه الخلطة السحرية لعلاج السكر إغليها وأعطه نصف كباية على الريق بدل الإنسولين!! وذهب المريض للصيدلية لشراء الانسولين فقال له الصيدلي “الانسولين شاحح عندنا من السوق اليومين دول وإن شاء الله تيجي كمية الاسبوع القادم”!!! دخل الخمسة للمستشفى بمضاعفات السكر الحادة بين الحياة والموت وأنقذهم أطباء مصر العظام في مجال السكر. ولربما بعملهم وعلمهم قد منعوا مأسآة كادت تودي بحياة المرضى الخمسة نتيجة للجهل وعدم التوعية بمرض السكر من النوع الأول. فنحن نعيش في مجتمع جاهل طبيبًا وأمِّي ثقافيًا دفعنا فيه مرضانا ليُخفوا مرضهم فإما أن يصابوا بالإكتئاب والعزلة أو يعانوا من مضاعفات المرض الحادة والمزمنة ليفقدوا حياتهم في النهاية ضحية لمجتمع جاهل لا يعرف كيف يحمي مرضاه ويمد من حولهم بالتوعية الصحية الكافية!! ولكن شابة مصرية فريدة خرجت عن صمتها وأعلنت حقيقة مرضها للجميع ووهبت حياتها للتوعية بمرض السكر من النوع الأول. جرت أطول المراثونات في العالم وصعدت أعلى الجبال في برودة قارصة ورفعت الأثقال ودربت الأطفال ليواجهوا مرضهم بلا كلل أو ملل. إحتلت صور الشابة المصرية والأم لثلاثة أطفال داليا بدراوي صدارة المجلات وهو تعلن أنك لا يجب أن تستسلم لمرضك ولكن يجب أن تقهره بل وتتحكم فيه بالثقافة الطبية والعلم قبل أن يتحكم هو في حياتك. أنشأت داليا منظمة أهلية أسمتها CONTROL أو “التحكم”. وساعدت غيرها من مرضى السكر وخاصة الأطفال في الإعلان عن مرضهم وعدم الخوف منه والتغلب عليه. أتمنى أن تدعي جميع منظمات السكر المصرية داليا لتتكلم عن تجربتها في قهر المرض. فداليا شمس مشرقة في مجتمع مظلم وهى كما إسمها زهرة يانعة وسط صحراء قاحلة..! داليا بحق شابة علمت العالم كيف يقهر مرض السكر…ويجب أن تكون أيقونة مصرية لما يجب أن يصبح عليه أطفالنا وفلذات أكبادنا من مرضى السكر من النوع الأول…لا جهل ولا إستسلام..!!! أنا فخور بكي داليا وأراكي قدوة رائعة لجميع مرضانا بالسكر من النوع الأول..! وأتمنى أن تصلك كلماتي!!!


قالت الأم لإبنتها لا تقولي أنك مريضة بالسكر وتتعاطي

الوسوم
اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق