فن ومشاهير

سمير غانم : الصعيدي ابن ضابط الشرطة ، المفصول من الشرطة والموهوب في زراعة اسكندرية


  1. كتب / عمرو الفقي
    هو سمير يوسف غانم صعيدي من محافظة أسيوط وتحديدا من عرب الأطاولة ، ولد في ١٥ يناير ١٩٣٧ ويبلغ من العمر الآن ٨١ عاما ….
    و متزوج من الفنانة دلال عبد العزيز ، وكان ذلك بعد لقائهما معاً في مسرحية أهلاً يا دكتور، ورزقه الله منها بفتاتين أيضا ينتميان إلى الحقل الفني هما أمل (الشهيرة بإيمي) ودنيا سمير غانم واللتان تصران دائما على كتابة أسمائهما ثلاثية في تترات أعمالهما الفنية حيث تشمل اسم سمير غانم …..
    انضم سمير بعد الثانوية العامة إلى كلية الشرطة احتذاءً بوالده الذي كان ضابطا للشرطة ، ولكنه تم فصله منها بعد رسوبه لسنتين متتاليتين فنقل أوراق إلى كلية الزراعة في جامعة الإسكندرية ، و انضم للفرق الفنية فيها.
    وبعدها تخرج من كلية الزراعة جامعة الإسكندرية ، بدأ مزاولة نشاطه الفني منذ ١٩٦٣ وذلك بعد أن التقى بكلٍ من جورج سيدهم والضيف أحمد، وكونوا معا فرقة ثلاثي أضواء المسرح الشهيرة ، وهو فريق غنائي كوميدي لمع على المسرح من خلال تقديم مجموعة من الاسكتشات الكوميدية ، كان أشهرها (طبيخ الملايكة) و(روميو وجوليت)، ثم قدم الثلاثة بعدها عددًا من الأفلام والمسرحيات الناجحة. انحلت الفرقة بعد وفاة الضيف أحمد عام ١٩٧٠ ، واتجه مع جورج سيدهم للتمثيل معا في عدة مسرحيات كان أشهرها (المتزوجون)، وكان آخر عمل مسرحي لهما معًا هو مسرحية ( اهلا يا دكتور).
    وفي ثمانينات القرن العشرين لمع نجمه في سماء الفوازير، فقدم سلسلة من فوازير رمضان تحت اسم شخصيتي (سمورة) و(فطوطة) ، ثم عاد في رمضان في أوائل التسعينيات من القرن نفسه ليقدم فوازير المطربون و المضحكون ، ولذا يعتبر واحدا من نجوم المسرح بين عادل إمام و محمد نجم و محمد صبحي.
    و في الإسكندرية اجتمع هناك مع الفنان وحيد سيف وعادل نصيف وشكلا فرقة اسكتشات غنائية تقدم عروض على المسرح في مدينة الإسكندرية ، ولكن الفرقة لم تستمر بسبب انسحاب سيف لعدم مقدرته على السفر إلى القاهرة وترك مدينة الإسكندرية، حيث كان يدرس بكلية الآداب ويعمل موظفاً أيضاً وانسحب عادل نصيف الذي أكمل دراسته العليا في تخصص الحشرات بكلية الزراعة وسافر إلى بلجيكا.
    و في تلك الأثناء كانت شهرة جورج سيدهم بدأت تنتشر بجامعة عين شمس، وكذلك الحال بالنسبة للضيف أحمد بجامعة القاهرة ، فقام سمير غانم بالجمع بينهما وشكل معهما الفرقة الشهيرة التي عرفت بإسم “ثلاثي أضواء المسرح” ، لمع نجم الفرقة سمير غانم بشكل كبير بعد تقديم مسرحية “طبيخ الملايكة” من إخراج الراحل حسن عبد السلام عام ١٩٦٤. حصل على بكالورويس زراعة من جامعة الأسكندرية. وبدأ حياته الفنية كأحد أعضاء فرقة ثلاثي أضواء المسرح وقدم الثلاثة معاً عدد من الأفلام والاسكتشات مثل اسكتش كوتوموتو وعدد من المسرحيات ومنها «حدث في عزبة الورد» و«الراجل اللي أتجوز مراته» و«حواديت»، ثم انفصل عنهم مع بداية السبعينات إنحلت الفرقة بعد وفاة الضيف أحمد عام ١٩٧٠ وإتجه مع جورج سيدهم للتمثيل معا في عدة مسرحيات خلال السبعينات بالإضافة لاشتراكه في الأفلام .
    وخلال فترة السبعينات تنوعت أعماله بين السينما والمسرح والتلفزيون فشارك في فيلم “الصديقان”، فيلم “لسنا ملائكة”، فيلم “واحد في المليون”، فيلم “السراب”، فيلم “المجانين الثلاثة”، فيلم “نحن الرجال طيبون”، فيلم “نار الشوق”، فيلم “فرقة المرح”، فيلم “ولد وبنت والشيطان”، مسرحية “موسيكا في الحي الشرقي”، في نهاية السبعينات وبداية الثمانينات قدم مع جورج سيدهم أهم مسرحيتين في تاريخهما المشترك الفني وهما “مسرحية المتزوجون” عام ١٩٧٨ ومسرحية “أهلاً يا دكتور” عام ١٩٨١. وتعددت نشاطاته الفنية فشارك في العديد من الأعمال وهي: فيلم “سنوات الإنتقام”، مسرحية “فخ السعادة الزوجية”، فيلم “البنات عايزة ايه”، فيلم “اذكياء لكن اغبياء”.
    وفي عام ١٩٨٢ توفي سيد غانم (شقيق سمير ومدير أعماله) مما أدخل سمير في فترة كآبة وقرر من بعد هذه الحادثة تغيير نمط عمله وكان ذلك سبب إنفصال فني بين غانم وبين جورج سيدهم.
    وفي عام ١٩٨٣ قدم مع المخرج فهمي عبد الحميد أول حلقة من حلقات فوازير فطوطة بإسم “فطوطة والأفلام” ونجح نجاحاً هائلاً ما شجعهم على إعادة التجربة في “فطوطة والشخصيات” عام ١٩٨٦. وفي التسعينات قدم فوازير المتزوجون في التاريخ ١٩٩٢ وفوازير المضحكون ١٩٩٣ وفوازير أهل المغنى ١٩٩٤
    وقد تم تكريم سمير غانم في مهرجان القاهرة السينمائي في دورته ال٣٩ ومنحه جائزة ” فاتن حمامة ” تقديرا لمشواره الفني العظيم والذي زرع من خلالهه الحب والفرحة في قلوب عاشقيه ونثر البسمات على وجوه الجميع ، كما أقيمت ندوة خاصة بتكريم الفنان أدارها الناقد السينيمائي طارق الشناوي …..

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق