ثقافة وفن

زهرة نيسان

كتب خالد عاشور

 

 

أنتظرتُكِ في كلِ زمان

فتشتُ عنكِ بكلِ مكان

بين أزهارِ حديقتنا

بين الأشجارِ وفوق الأغصان

في كلِ دروبِ مدينتنا

في كلِ حديقةٍ أو بستان

أين كُنتِ يا زهرة نيسان؟

قالت : كُنتُ أحيا بين الأحزان

تائهةٌ في عالم النسيان

ذابلةٌ … بين الأغصان

أعاني القهرَ والحرمان

يؤلمُني ظلمُ الإنسان

يهجرني الحبُ والحنان

انتظرُ الصدقَ والأمان

لم أفقد أبدًا الإيمان

بأن هناك ثَمّةَ إنسان

مخلوقٌ منذ عصورٍ و أزمان

سيأتي مُبَشرًا بالغيثِ

يسقي القلبَ والوجدان

يَهِبُ الحياةَ لهذي العينين

يبعثُ الدفء بهذي اليدين

يحملُُ للوردةِ نورًا وضياء

تنشره في كلِ الأرجاء

و إنْ تأخرَ الساقي بالماء

فستأتي أنهارُ السماء

في صورةِ ذاك الإنسان

القادمُ … من زمنٍ بعيد

يحملُ لقلبي أملاً وعيد

يُبشرُني بعهدٍ سعيد

يكتبُ للوردةِ عمرًا

تحيَا به من جديد .

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق