ثقافة وفن

زخات مطر خاطرة

بقلم شيماء حجازي

تساقطت حبات المطر شوقا
للقاء بعد غياب أرهق الأرض
يروي ظمأها ويهمس لها عن
حنينه فينهمر بالبكاء وتأتي
الرياح تبعثره كحبات لؤلؤا
وماس على الطرقات
فكم اشتاقنا للشتاء؟؟ ويغرق
أرواحنا المطر وترتعش الأجساد
وغمامات يوم أثقلت بالعتاب
تتسأل النفس لم الغياب
وقمر يبكي من حنين الذكريات
يتوارى خجلا بين السحاب
نلتمس الدفء بين الدروب
أرتجف بردا في أركان صمتي
برق ورعد تعصف بالذكريات
وأنا ووحدتي نحتضن الفراق
وأحمل شمسيتي في ليلة باردة
ليجمعنا المطر واللقاء فيبتسم
قلبي للحب والصفاء .

بقلمي / شيماء حجازي

الوسوم
اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق