ثقافة وفن

رسالة أمل عابرة

بقلم / ساره جمال

رسالة أمل عابرة ..
كتبت / ساره جمال

رسالتي هذه لليائسين المحبطين .. لمن أنهكت أرواحهم … لمن لم يجدوا طريقهم بعد .. لأصحاب القلوب النقية والحظ السئ .. لأصحاب النفوس الجميلة التي لم يشوبها قبح هذا العالم ..

عزيزي/عزيزتي ..

ثم أما بعد

أن الحياة كتاب مليء بالصور والفصول والالوان والحكايات, فلتعشها جميعهـا. فمهما حدث في حياتك ومهما بدت الأشياء مزعجة فلا تدخل حيز اليأس حتى لو ظلت جميع الأبواب موصدة أمامك .. فهناك دروبا جديدة ستفتح لك.

إبتسم ودع كل من حولك يبتسم لأجلك .. ابتسم ودع الحياة تشرق لك بألوانها الزاهية .. إبتسم ودع الفرح ينعش روحك .. إبتسم وتوكل على الله وتفائل .. ابتسم وتذكر إن بعد العسر يسرا.

ليس السعيد في هذا العالم من ليس لديه مشاكل، ولكن السعداء حقيقة هم أولئك الذين تعلموا كيف يعيشوا مع تلك الأشياء البسيطة التي لديهم واقتنعوا بها.

استمع لقلبـك .. وتمسك بمبادئك ولاتأبه لهــم حتى وأن أصبحت وحيداً لاتتردد؛ فالوحدة أفضل من أن تعيش عكس نفسك لارضاء غيرك.

كن ممتنا للحب الذي يملأ قلبك .. و الإصرار الذي يدفع عزيمتك للمضی برغم قلة الراحة و النوم .. و بصيص الأمل الذي يضئ لك طريقك ..

عليك أن تكف عن انتظار الأشياء حتى تأتي.. وألا تترقب نافذتك و أفق السماء المفتوح منتظرا أن يحمل لك حمامات زاجلة ترتاح على راحتيك..

ثمة هبات لا تدرك بالمجهود؛ مثل أن تجد روحك سكنا لها من بين ملايين البشر في روح تطمئن لك وتشابهك في مزاجك الاستثنائي, وتتقبل مصيرك, و تشارك خطواتك المترددة على الطريق .. أن تجد أذن تصغي لأحزانك وابتسامة تستقبل صباحك … و دفء و مودة يعطيانك سببا للاستمرار في الحياة .. و ليس ذلك قاصرا على الأحباب بالمفهوم الضيق, و انما يتسع ليشمل أحبابنا الذين جعلوا صداقتهم كهف عزلة نلجأ اليه كلما اشتدت بنا العواصف.

ختاما أتمنى أن تحمل لي ولكم الأيام القادمة أيام طيبة هادئة محملة ببراعم الاستقرار و نسائم الأمل. أتمنى أن تستكين أنفسكم من بعد طول معافرة, وان تغتنم قلوبكم ثمرة ليالي السهر الطويلة في راحة البال و الرضى.

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى