ثقافة وفن

“رحيل”

 

وتوقفت نبضاتُ قلبك المسكين…
وضاعت آخرُ بسمةٍ من الوجه الحزين…
واختنقت الأنفاسُ ومات الأنين …
وخرجت الروحُ من الجسد فى المساء ….
لتخرجَ من دنيا الوجود وترتفعَ إلى السماء ..
إلى عالم الروحانيه والنقاء…
وتمرُ حياتك أمامى…
أستعرضُ دورك على مسرح الحياة ..فى الفصل الأخير…
لعبته باقتدار…ونزل الستار…ورحلت أنت بلا اختيار…
رحلةٌ وسفرٌ طويل…والعودُ منه مستحيل …فالموتُ لكل حى نهاية السبيل…
وكان الرحيل…
بكاءٌ ..ونداءٌ…وشموع..
ونحيبٌ..وشجنٌ..ودموع..والقلب يكادُ يقفزُ من بين الضلوع..
..وتزدادُ الجموع…
وتلاوةُ القرءانِ..والناسُ فى خشوع…
وتلتفُ حول قبرك بعض الحشود…للوداع الأخير…
وتهبطُ وحدك تحت الثرى..كطفلٍ صغير..
تائهٍ فى دروب الحياة لا يدرى المصير…
و واراك التراب …
وبقيت وحدك…
لتقابلَ ربك…
وحيداً…وحيداً..
بلا أهلٍ…بلا سلطان..
وصوتُ اللهِ يسألك بقوة…
ماذا فعلت يا إنسان…
ماذا فعلت يا إنسان .!

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى