رياضه عربية وعالمية

خِتامٌ وليل.

بقلم/ إسماعيل خوشنا

يا ليلُ

كيف أَرسمُ بعد ٱلْآن
على خدِّكَ لَوَحاتي
وأَقرأُ مِن راحةِ يديكَ
أَلحانَ قصائِدي
ورِواياتي
هل ٱلنّهايةُ حَتمٌ
كي أَطْوي
دَفَّتَي مُصحفِ حياتي
ثُنائيُّ ٱلْهَوى
أَصبحَا في صَرْحٍ
إِنْفِرادي
أُقلِّبُ بِدُمُوعي
صفحاتِ ٱلْغَوالي
مِن ذِكْرياتي
أَدنُو مِن كُلِّ وَترٍ
أَعزِفُ عليهِ
فيَصْمُتُ
لِنفيي وٱبْتِعادي
ليتَ ٱلْأمرُ بِيَدِي
مَكْتوبٌ في قَدَري
عَلَيَّ قَضاؤُهُ
أيا زَمَني
أَلَا يَكفي ٱضْطِهادي

 

2018/5/13

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق