ثقافة وفن

حوار / مي مجدي مع دكتور عمرو هلال استشاري التخدير والرعايه المركزه مدرس بكليه طب جامعه عين شمس

١ـ دكتور عمرو بتنصح الناس اللي مش مهتمه بالوقايه من فيروس كرونا بايه؟
الناس اللي مش مهتمه بوجهلهم ان منتهي الخطوره و المجازفه ان لا تهتم بالوقايه في ظل وجود مرض وبائي باعتراف منظمه الصحه العالميه و كبري الدول في المجال الطبي خاصا في عدم وجود علاج او لقاح مثبت لعلاج هذا المرض
الوقايه هي الحل الوحيد الآن و هي أساس عدم انتشار الفيروس و تعدد الإصابات.

٢ـ الناس اللي مضطره تروح المستشفى لاسباب غير فيروس كرونا ، يعملوا ايه للوقايه؟
طبعا من المستحيل منع الناس و الجمهور من الذهاب الي المستشفى او أي مؤسسه صحيه لاستشاره طبيب او عمل فحوصات او تحاليل او اشاعات.
اول شيء الإقتصار علي زياره المستشفى يكون لاصحاب الشكوي اوالمريض فقط و برجاء عدم اصطحاب مرافقين للمريض لمنع التكدس او الاصابه بالعدوي.
ثانيا: محاوله الاستشاره عن طريق التليفون او رسائل واتس اب او المواقع الالكترونيه ودي خدمات متاحه لكثير من المستشفيات و الأطباء و المراكز الصحيه.
مثال( ممكن استشاره طبيب الأطفال قبل الذهاب الي العياده او السؤال عن ما يتعلق بالتطعيمات و مواعيدها)
اما اذا اضطر المريض الي الذهاب للطبيب فعليه ما يلي:
• الالتزام بالتباعد الاجتماعي و عدم التكدس خاصا في أماكن الانتظار و الحجوزات و المعامل والاشعه.
• الحرص الدائم علي غسيل الأيدي بالماء و الصابون و المطهرات.
• ارتداء ماسكات او واقيات الوجه و التنفس.
• الاكثار من شرب السوائل و المياه.
علي المريض ان يعلم ان جميع مستشفيات مصر ملتزمه بإجرائات مكافحه العدوي و التعقيم الدوري لاماكن الانتظار و قامت برفع حاله الطوارئ لمنع انتشار العدوي و نشر الوعي للمرضي لمنع حدوث إصابات.

٣ـامثله لعمليات ممكن نأجلها في فتره الوباء و عمليات لازم تتعمل رغم الظروف؟
نبدأ الأول بالعمليات اللي لازم تتعمل او لا غني عنها و هي ممكن تتقسم كالتالي:
*عمليات الطوارئ اوالحوادث ، الجراحه و هي جراحات تأخرها قد يؤدي الي ضرر بوظائف الجسم او الفاه لا قدر الله ،مثل عمليات النزيف بالمخ،النزيف الناتج عن حوادث الطرق،الكسور بالعظام،انسداد الأمعاء، استكشاف علي البطن، الجروح القطعيه و كثير من عمليات القلب الطارئه
تحديد نوعيه هذه العمليات يكون بعد استشاره الطبيب و يتم مناقشه هذه الحالات و مدي خطورتها بين أطباء التخدير و الجراحات و الرعايه المركزه لتحديد مدي إستفاده المريض من الإجراء الجراحي.
*عمليات ليست طوارئ لكن حاله المريض تستدعي عمل الجراحهرفي أقرب وقت مثل جراحات الأورام واستئصالها وأيضا تتم بالتنسيق مع جميع افراد الفريق الطبي.
*عمليات الولاده سواء كانت طبيعي او قيصري طبعا لا يمكن تأجلها.
بعض المستشفيات قامت بتحديد لجان طبيه تعمل علي مدار اليوم لتحديد نوعيه العمليات الجراحيه لتفادي إنتشار العدوي.
أما بالنسبه للعمليات اللي ممكن تتأجل فهي كل ما لم يذكر سابقا بعد استشاره الطبيب مثل بعض عمليات التجميل و عمليات السمنه و تحدد هذه العمليات و العلاج البديل و الميعاد الجديد بالتنسيق مع الجراح.

٤ـهل القلق ممكن ياثر علي المرضي قبل دخولهم العمليات في ؟
من المؤكد ان مريض داخل يعمل جرحه او عمليه ان يكون قلق و من حق المريض ان يشتكي من القلق او التوتر ،الفكره بس انه لو اتبلغ طبيب التخدير بدرجه التوتر والقلق دا بيكون كويس عشان يقوم بواجبه لمعالجه الموضوع.
نسبه كبيره من القلق بيكون بسبب عدم وعي المريض بالعمليه او بالتخدير فمن حقفمن حقه انه يسال و يقوم طبيب التخدير و الجراحه بشرح وافي للعمليه و الافاقه و مده الإقامه و خطه علاج الألم،كتير من المرضي لما بيتشرحلهم كل حاجه بيختفي القلق و التوتر علي طول
القلق المستمر و التوتر ممكن يؤدي الي تغيير في العلامات الحيويه للمريض زي سرعه نبضات القلب او ارتغاع في ضغط الدم او صعوبه في التنفس و ده دور طبيب التخدير في كتابه أدويه تقلل من التوتر او التهدئه قبل بدء العمليه
٥ـايه اغرب الحاجات اللي بتشوفوها فيها اهمال من المترددين علي المستشفى؟
هو مفيش حاجه غريبه اوي بس فيه قله وعي للمترددين و بتتحس مع الوقت مثل الصوت العالي،زياده عدد المرافقينو حدوث تكدس،عدم احترام المرضي المجاورين،طبعا الانفعالات و الخناقات و دي حاجه اتمني انها تنتهي بأسرع وقت ممكن،اصطحاب الأطفال للمستشفيات في الزياره و دي حاجه مش وقتها خالص،بس في الاخر لازم الناس تعرف ان أي مؤسسه طبيه هدفها في الاخر علاج المرضي و توعيتهم من حدوث أي إصابات لا قدر الله.
شكرا جدا يا دكتور عمرو
مي مجدي (صيدلانيه ،معده و مقدمه برامج)

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى