ثقافة وفن

حوار مع ملكة النور والظل نهلة سالم

بقلم منى منصور

فى حوار مع ملكة النور والظل الفنانة نهلة سالم
فى الأول السؤال المعتاد الأسم فجأتنى بخفة دم ردها وكلامها عن نفسها اللى فعلا عجبنى جدا فردت :
قالولي ان اسمي نهلة سالم من وانا صغيره …
وقالت نهلة سالم عن عمرها :
عمري الصحي 32 سنه اما بقي عمري العقلي مقدرش اقول انه اكتر من كده او اصغر لاني اوقات ببقي طفله جدا وبحب العب بالالوان والخامات المختلفه واوقات ببقي عقلانيه جدا وكأنني عايشه بقالي 60 سنه .
وبسؤالها عن بداياتها كان الرد :
بحب اتقن واشتغل كل حاجه بأيدي ومشتريهاش جاهزه من وانا صغيره جدا بحب حصة الرسم والرياضيات .. وكنت لما احب افضي دماغي اروح اقعد في غرفة التربيه الفنيه خصوصا في ثانوية عامه لدرجه ان المدرسيه كانوا بياخدوا الاسكتشات بتاعتي عشان تبقي تجربه للبعدي … واللي كان بيشجعني علي اني ارسم والون واصرف مصروفي كله علي الخامات والادوات والدتي الله يرحمها ..
وعن الدراسة سألتها:
درست فى كلية الفنون الجميلةو بعد التخرج اشتغلت شوية في كذا حاجه هاندميد وكنت بنزل معارض واوبن داي … زي مثلا ساقيه الصاوي ودرب1718 .. ومكنتش متخصصه في حاجه وقتها .. وبعد كده بعدت شوية عن الهاندميد بس كنت بمارسه كا هوايه من حبي فيه وبتابع كل جديد بره مصر واللي كان بيظهر في مصر كمان …
رجعتى أمتى للهاند ميد يا نهلة ؟
2016 رجعت تاني لجو الشغل ونزول المعارض بس برضه من غير تخصص معين … يعني كنت بشتغل شموع وتابلوهات بقشره الخشب واكسيسوارات باسلاك النحاس والاحجار سواء طبيعي او مطبوخه … حاجات كتير بحكم دراستي …
متى قررتى النزول لسوق العمل وهل للشراكة دور فى تنمية شغلك؟
2018 لما قررنا انا ومحمد كامل شريكي اننا نفتح مركز تدريب وانتاج اعمال يدوية … ومع الوقت التخصص ظهر بقينا بنشتغل في الوحدات الديكوريه زي التابلوهات والانتيكات والتحف المستنتخه … بصراحه هو اللي كان بيشجعني جدا بعد وفاة والدتي اني اشتغل واطلع كل الطاقه اللي جوايه فالهاندميد وبيحفزني اني ابتكر … عملت اول تابلوه مع بداية فتح المركز من الايبوكسي مع الالوان الاكريلك ومع اني مكنتش راضيه عنه لانه اول تجربه في دمج الخامتين مع بعض الا انه عجب ناس كتير اوي وده شجعني جدا … وكملنا مسيرة المستنسخات وبدأنا نتطور منها عن طريق النحت … وده طبعا لاني دراسته فالكليه …
ما المشاكل التى تواجهك فى سوق العمل اليدوى؟
المشكله اللي كانت بتواجهنا التسويق وازاي نوصل لهدفنا بطريقه غير تقليديه وده اللي بنسعي له حتي الان … مش عاوزين نسوق ونبيع وخلاص … عاوزين نسيب علامه في عقل كل شخص بيتعامل معانا سواء اشتري مننا او لا … لانه لما بنسيب علامه في ذاكره شخص بيجي يوم ويقول لناس تانيه عاننا فبالتالي بنسوق لنفسنا بطريقه غير مباشره … من ضمن الصعوبات كمان الايدي العامله .. في المجال بتاعنا كل واحد يجي يشتغل بيبقي عاوز حاجه من اتنين يا يتعلم ويمشي يفتح مكان لنفسه او يتعلم وياخد مقابل مادي كبير الا من رحم ربي طبعا … وعشان مطولش عليكوا دي بأختصار قصتي ببساطه …اتمني اكون ضيفه خفيفه عليكوا

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى