فن ومشاهير

حكاية ضحكة


كتبت: إيڤيلين موريس

الخادمة الشقية ..

الضحكة التى اغتالها ايدى غادرة ..

الخادمة الشقية، خفيفة الظل التي توصل الرسائل بين الحبيبين.
حركات وداد الجسدية العفوية ميزتها عن أي فنانة فقامت بأداء دور الخادمة ويكاد يكون الدور الوحيد الذي قدمته الممثلة المصرية الراحلة وداد حمدي على الشاشة بإستثناء بعض الأدوار البسيطة ، حتى استحقت وعن جداره لقب «خادمة السينما المصرية».
وهي الفنانة الأكثر انتشارا مقارنة مع معظم الفنانين نظرا لمشاركتها في حوالي 600 فيلم

اسمها بالكامل وداد محمد عيسوى زرارة من مواليد محافظة كفر الشيخ في يوم 3 يوليو عام 1924
..
بدأت حياتها الفنية كـمغنية. ، ودرست وداد سنتين في معهد التمثيل، ليقدمها بركات في فيلم هذا جناه أبي، ثم عملت بدلا عن عقيلة راتب في مسرحية شهرزاد وذلك في الفرقة القومية المصرية. وثلاث مسرحيات أخرى مثل مسرحية “عزيزة ويونس”
…..
من أشهر مسرحياتها “ام رتيبة”، “20 فرخة وديك”، “عشرة على باب الوزير”، “لعبة اسمها الحب”، “إنهم يقتلون الحمير”، “الدنيا لما تضحك”و “مين مبيحبش زوبة” ومن المسلسلات التي عملت بها “غوايش”؟

تزوجت ثلاث مرات الأولى من الموسيقار محمد الموجي والثانية تزوجت من محمد الطوخي والثالثة من الفنان صلاح قابيل.
زواجها أثر عليها في فترة الستينات حيث إعتزلت حينها
لكن المطربة وردة أخرجتها من عزلتها لتشاركها مسرحية “تمر حنة”.

في 26 مارس عام 1994 لقيت وداد حمدي مصرعها حيث قتلها الريجيسير «متى باسليوس» طعنا بالسكين طمعا في مالها، وألقي القبض عليه والقضية استمرت أربع سنوات في نهايتها حكم عليه بالإعدام شنقا.
رحم الله كل من أمتعنا وقدم لنا فنا رفيعا راقيا .

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق