ثقافة وفن

حقائق مثيره عن اسطوره الطب العالمي دكتور مجدي يعقوب رمز الإنسانيه .

مقال بقلم مختار القاضي

 

 

الدكتور مجدي يعقوب أحد أشهر جراحي القلب في العالم نجح في حفر إسمه بحروف من نور كأكثر من أجروا عمليات القلب بنجاح في العالم ولد سنه ١٩٣٥ م بمركز بلبيس محافظه الشرقيه ولكنه ينحدر من أصول صعيديه بمحافظه أسيوط . كان والده طبيب جراحه عامه مما جعله يعشق الطب درس الطب في جامعه القاهره ثم تعلم في شيكاغو ثم أنتقل للعمل بمستشفي صدر لندن سنه ١٩٦٢ م ثم أصبح أخصائي القلب والرئتين في مستشفي هارفيلد . قام بإجراء جراحه نقل قلب للمريض (دريك موريس) الذي أصبح أطول مريض قلب عمرا في أوروبا حتي مات سنه ٢٠٠٥ م . كان الجراح العالمي دكتور مجدي يعقوب يحلم بتأسيس مركز لعلاج القلب بأسوان منذ ٢٥ سنه . حصل علي العديد من الأوسمه لكنه أكد أن افضل وسام لديه هو رؤيه مرضاه يتحسنون فمن وجهه نظره إن الأوسمه لاتعطي شىيئا للعلم أو للإنسان ولكن مايهبه السعاده هو أكتشاف جديد يؤثر علي الآلاف من الناس . تمكن من إجراء أول عمليه لزراعه القلب سنه ١٩٨٠ م وداوم علي إجراء هذه العمليات علي نفقته الخاصه ونفقه المتبرعين . يعتبر مجدي يعقوب ثاني طبيب في العالم يجري عمليه زراعه قلب بعد الدكتور العالمي كرستيان برنار الذي أجراها سنه ١٩٦٧ م . أجري مجدي يعقوب حوالي ٢٠٠٠ عمليه زراعه قلب علي مدار ٢٥ عاما من عمله في مجال زراعه القلب كما نجح في تطوير صمام القلب من خلال الخلايا الجزعيه وهو الإكتشاف الذي سيتيح إستخدام أجزاء من القلب تمت زراعتها صناعيا وسيسمح بزراعه قلب صناعي كامل خلال ١٠ أعوام . حصل الدكتور مجدي يعقوب علي لقب بروفيسور في زراعه القلب سنه ١٩٨٥ م وقامت ملكه إنجلترا بمنحه لقب سير سنه ١٩٩١ م كما تسلم الميداليه الفضيه من الملكه صوفيا ملكه أسبانيا تقديرا لدوره في مجال الطب ولقبته الأميره الراحله ديانا بلقب ملك القلوب . دخل الدكتور المصري مجدي يعقوب موسوعه چينيز للأرقام القياسيه بإجرائه ١٠٠ عمليه قلب مفتوح في عام واحد وأختاره رئيس وزراء بريطانيا توني بلير ضمن مجموعه أطباء في إصلاح نظام التأمين الصحي في إنجلترا . وأخيرا يبقي الدكتور مجدي يعقوب رمزا للإنسانيه في العالم لما يتمتع به من حب الخير والعطاء وخدمه البشريه وإنقاذ عشرات الآلاف من مرضي القلب من الموت سوء في مصر أو عدد من دول العالم ليصبح فخرا ورمزا بارزا في مجال زراعه القلب وعمليات القلب المفتوح بذل حياته وعمره وصحته وماله في خدمه الإنسانيه .

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى