فن ومشاهير

حدث شجار ما بين كلا من الفنانه يسرا والفنانه إلهام شاهين

كتبت ياسمين طلعت

من الواقع ان يشد انتباهنا في اي مكان خصوصا داخل الوسط المعروف من اهل الفن عن الاحداث والتعليقات على التي تقع داخل الحدث وقد لفت انتباهنا التشاجر الذي حدث ما بين
“هذه حقيقة خناقتي مع الهام شاهين في كواليس مهرجان القاهرة”

هي واحدة من أبرز نجمات الوطن العربي، وأكثرهن تميزا وقدرة على الإبداع واختيار الأدوار بحنكة وذكاء.. في الوقت نفسه هي واحدة من أكثر النجمات قربا من زملائها وتعاونا معهم، وأقلهم خلافا وإثارة للمشاكل والجدل..
ورغم ذلك، واجهت يسرا خلال الساعات الأخيرة اتهامات بالخلاف مع زميلتها الهام شاهين في كواليس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في إحدى فعالياته التي أقيمت أمس، حيث انتشرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي تشير إلى وجود “خناقة” بين النجمتين..
عن الصورة وكواليسها، وعن وجودها في المهرجان وعلاقتها بزملائها في الوسط الفني وأعمالها الفنية المقبلة فتحت يسرا قلبها لسيدتي نت في الحوار التالي:
ما حقيقة “خناقتك” مع الهام شاهين في كواليس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي؟
لا يوجد أي خلاف بيني وبين زميلتي الفنانة الهام شاهين، التي أحترمها وأقدرها وأحبها كثيرا وتربطنا علاقة مودة وحب وسنوات طويلة من العشرة والتعاون سويا في أعمال فنية جيدة ومميزة .
لكن الصورة التي تم التقاطها لكما ونشرتها إحدى وكالات الأنباء وتداولها عدد من رواد السوشال ميديا تؤكد وجود خلاف؟
هذه الصورة تم التقاطها في وضعية توحي بوجود خناقة بالفعل، ولكني أصفها باللقطة الخبيثة، فقد تم نشرها دون توضيح طبيعة الموقف، فكل ما هنالك أنني كنت أٌقول لإلهام أنني لن أتمكن من حضور حفل عيد ميلادها، وكانت هي تلح علي في ذلك، فأصريت على موقفي وقلت لها إنني بالفعل مشغولة جدا، ولدي تفاصيل في حياتي لن تمكّنني من الحضور، فعاتبتني بشدة وفي تلك اللحظة تم التقاط الصورة.
لماذا وصفتها باللقطة الخبيثة؟
لأنه كان هناك العديد من اللقطات التي لم يكلف المصور نفسه ليلتقطها، منها سلامنا سويا واحتضاننا لبعضنا البعض، ووقوفنا لمدة طويلة نتحدث عن حياتنا، لماذا تم تجاهل كل هذه اللقطات والتركيز على هذه اللقطة الوحيدة، وكأنهم عايزين جنازة ويشبعوا فيها لطم بحسب التعبير المصري الشهير؟
بعيدا عن الصورة، بم تبررين إحراجك لإحدى المذيعات في حفل الافتتاح؟
كنت أقف لالتقاط صورة تذكارية مع وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي، وطلبت مني المذيعة الإجابة عن سؤال هو عبارة عن الكشف عن سر ما يخصني، فهل كان هذا وقتا مناسبا للكشف عن الأسرار أو الإجابة عن سؤال؟ وما الإحراج في أنني قلت لها “الوقت غير مناسب” ؟ الموقف لم يكن يحتمل أي مبالغات من تلك النوعية التي تتم على مواقع التواصل الاجتماعي، فمن المعروف عني احترامي للجميع وتقديري الشديد للإعلام، لكن الوقت لم يكن مناسبا للإجابة على سؤال ما، وهذا كل ما في الأمر، ولا يوجد فيه أيّ إحراج.

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق