ثقافة وفن

حدائق بابل المعلّقة من عجائب الدنيا السبع

العراق / ذي قار


بقلم / ابراهيم الدهش

.. أمييهيا الزوجة الجميلة والحبيبة للملك البابلي نبوخذ الذي احبها حٌباً جَمَّا .. وكان يقدم الغالي والنفيس لأجل سعادتها و رضاها ، ولكونها تسكن في بيئة جبلية خضراء قبل زواجها وتعلقها بذكرى الطفولة الجميلة والتي لم تغيب عن خيالها ابداً . . قرر الملك نبو خذ نصر ببناء جبل صغير أخضر مشابه للمكان الذي كانت تسكن فيه ..

بنيت الجنائن المعلقة قبل ٦٠٠٠سنة ق. م بأمر من الملك نبوخذ نصر وهو الابن الأكبر للملك لنبو بلاصر الذي ورث أباه بعد وفاته ، وكانت فترة حكمه من الفترات المميزة في جمالها و روعتها ، لما حقق من انجازات في الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والعسكرية .
وقد عرفت الجنائن أيضاً باسم حدائق سمير أميس المعلّقة ،

ولم تقتصر عظمة الجنائن على شكلها الخارجي فقط و أنما في مداخل وخروج الحدائق .
فكان لها ٨ أبواب و أبرزها وافخمها بوابة عشتار ، حيث تمّيزت بدقة ومهارة العمل إضافة الى مناظرها الخلابة التي تدخل الفرح والسرور على قلب كل من يدخلها ، كذلك تميزت هذه الحدائق في طريقة السقي الهندسية فالناظر إليها من بعيد ، يشاهد امامه جمال و روعة شلالات المياه أثناء سقيها .

زرعت هذه الحدائق بشتّى أنواع الأشجار والنباتات من خصراوات وفواكة و زهور ، واحتوت على الأشجار الصيفية والشتوية في آن واحد لتبقى مثمرة خضراء على مدار العام ، و وزعت في أرجاء الحدائق تماثيل بأحجام مختلفة،
استُخدم في بناء الحدائق أسرى بابل الذين جُلبوا من بلاد الشام وعملوا ليل نهار حتى إنجازها ..

.. إن ما سمعناه و قرأناه عن الجنائن المعلقة ، هناك أيضا مصادر لباحثين ومختصين في علم الآثار يؤكدون أن الحضارة البابلية القديمة لم تَذّكر أي خبر عن هذه الحدائق ، رغم حرصها على تسجيل جميع إنجازات الملوك وخططهم وأعمالهم وخاصة نبوخذ نصر . وكذلك لم يتطرق لها البابليون إلا بعد قرون من وفاة نبوخذنصر ، رغم إن الحفريات الأثرية وبعض المنقبين و الاثاريين أشاروا بوجود هياكل قديمة من الجدران كما وجدوا بوابة عشتار و14 من الغرب المقببة لكن لم يكن هناك دليل واضح بأنها تعود للحدائق المعلقة. و يميل البعض إلى اعتبار أنّ هذه الحدائق ما هي إلّا حدائق أسطورية لم تكن موجودة يوماً .

رغم هذه الأحداث والتساؤلات ، فإلتاريخ يؤكد بأن الدولة البابلية عاشت فترتها الذهبية في حكم نبوخذنصر الذي امتد من 604-562 ق.م

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى