مقالاتثقافة وفنفن ومشاهير

تصميم الازياء عشق ساره شلتوت

مقال بقلم/ايمان خالد

تصميم الازياء ومكملات الاناقه من الأشياء المهمه جدا لكل امراة تهتم بالشياكه والذوق العالى لتظهر جمالها واناقتها دائما ولكن فنانه اليوم تصنع بصمتها الخاصه بطريقتها المميزه تضع على تصميمتها  ذوقها الراقى المختلف والمميز انه من نوع خاص عندما ننظر للقطعه نعرف من صنعتها انها ساره شلتوت فهيا نتعرف على هذه  المبدعه

عرفينا على نفسك؟وكيف بداتى؟

أسمى سارة شلتوت

بدايتى كانت من صغرى وانا زى اى بنوته صغيره بتفصل فساتين عرايسها
بس انا كنت بزود شويه تطريز او ارسم ع اللبس بالالوان واكمل واعمل باقى الطقم شوز وشنطه واكسسوارات

من شجعك فشغلك؟

طبعا الفضل لمامتى واخده منها الحس الفنى
دايما كانت تشجعنى وننزل نشترى سوا ونختار سوا ونركب الوان ع بعض ونطلع موضه جديده
بدأت الاول اعمل لنفسي لبس محدش لابس زيه واصحابى لاحظوا وبدأوا يسالوا بتشترى لبسك واكسسواراتك منين وكنت بقولهم دا شغل ايدى ومش هتلاقوه
وكانت كل واحده منهم حابه يبقى فدولابها طقم مميز انا عملاهولها تلبسه فالمناسبات المهمه
وبعدها الجامعه اشتغلت ٤ سنين مدرسه بمدارس انترناشونال وفضلت الموهبه مسيطره عليا فلبسي فشغلى وبدأوا زمايلى يشجعونى وحتى الاطفال كانوا بيسألوا انا عملت الى انا لبساه دا ازاى وكنت بعلمهم ف اوقات الفراغ و دا كان بيقربنى منهم اكتر ويسعدنى
بس قررت اسيب التدريس واهتم بموهبتى وعملت فعلا اول كولكشن شتوى خاص بيا عشان اتحدى نفسي بالصعب الاول
وبعد ما كنت بعمل مكملات اناقه لقيت نفسي بعمل الطقم كامل
من لبس للطرح المحجبات والاكسسوارات والشنطه كمان حتى الشوز كنت بشتغل عليها
وبدات اعمل كولكشن فكل موسم وبينهم لو جاتلى افكار حلوه بنفذها

هل ظهرتى بشغلك فقنوات تلفزيونية؟

وعملت لقائات تليفزيونيه كتير الحمد لله وثقت شغلى بشكل كويس

هل قمتى بتدريس هذا الفن؟

ورجعت تانى للتدريس للاطفال بس بالشكل الى انا بحبه بكورسات تعليم اكسسوارات وشنط و دى من احلى التجارب الى انا عشتها

اتعرفت اكتر بين معارفى و على السوشيال ميديا وبقى ليا براند وشعار خاص بأسمى الحمد لله

ووصلت لمرحله ان الناس لما بتشوف التصميم بتعرف انه يخصنى لانى بحط فيه حاجه شبهى والطابع الخاص بيا و دى حاجه انا فرحانه بيها الحمد لله

فالنهايه بتمنالك كل التوفيق والنجاح والتميز الدائم

مدير قسم المقالات ايمان خالد

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى