رياضه عربية وعالمية

تاريخ كأس العالم

بقلم الناقد والمحلل الرياضي كابتن / أيمن صيام

.
تم وضع بذور البداية لهذا الحدث العالمي بواسطة رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم عام 1926 ( جول ريميه ) الذي رأس الإتحاد الدولي لكرة القدم في عام 1921 لم يكن هناك أي تاريخ لما يسمى الآن كأس العالم . وكانت الرسالة الإجابية التي نشرها جول ريميه تتلخص في كلماته الشهيرة ،، يمكن لكرة القدم تعزيز مبادئ السلام الدائم والحقيقي ،، وقد ضغط ريميه لتنظيم حدث عالمي خال من التفرقة بين الهواة والمحترفين . وبينما كانت كلماته تنطق ، كانت الخطط جارية لإقامة بطولة دولية تشمل جميع الإتحادات خلال الفترة مابين 3 إلى 4 سنوات . وبمساعدة خمسة إداريين آخرين ، تمكن ريميه من تنظيم بطولة 1930 . ومن خلال لقاءات الإتحادات الدولية تم وضع الأسس بصورتها النهائية لهذه البطولة .
ويعتبر السادس والعشرون من مايو عام 1928 هو الولادة الحقيقية لبطولة كأس العالم . فقد تغير التاريخ منذ ذلك اليوم إلى الأبد . فقد قررت خمس دول أوروبية إضافة للمضيف وفي أورجواي تم إقامة أول بطولة لكأس العالم من خلال مؤتمر الإتحاد الدولي العام في برشلونة في 18 مايو عام 1289 . وتم إختيار أورجواي لإستضافه البطولة الأولى بسبب سجلها الممتاز في الدورات الأوليمبية السابقة . ونظراً لكون ريميه كان يشجع نظاماً دولياً للسلام ، فقد كان إستخدام السمعة الأوليمبية أمراً ذكيا ولم يتم البدء الفعلي لهذا الحدث إلا بعد عام من ذلك المؤتمر . ففي الثالث عشر من يوليو من عام 1930 بدأت أول مباراة في بطولات كأس العالم لكرة القدم في ملعب بوستيوس . وقد فازت في تلك المباراة فرنسا على المكسيك 4 / 1 وتشير تلك المباراة إلى البداية الفعلية لمسيرة طويلة ورائعة لتاريخ بطولة كأس العالم . وكان كأس العالم الأول هي البطولة الوحيدة التي لم تتضمن التصفيات الحالية . وكانت الدول الأوروبية المشاركة هي فرنسا ، بلجيكا ، يوغسلافيا ، ورومانيا .
أما بقية الدول الأوروبية فقد قرر بعضها الإشتراك في بطولات الهواة فقط .
أو اعتقادهم أن الرحلة البحرية طويلة جداً وقد شاركت ستة دول من أمريكيا الجنوبية في البطولة وهي الأرجنتين ، البرازيل . بوليفيا . شيلي ، باراجواي ، بيرو ،، وذلك بالإضافة إلى الإورجواي ويبقى هناك مكانين لتكملة عدد 13 وهم المشاركون في نهائيات 1930 حيث تم إشراك المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية .
.

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق