فن ومشاهير

بالصور..مشاركة الدكتورة وهاد سمير في الصالون الثقافي الشهرى للمحامية ريتا بدر الدين بعنوان ” شبابنا جسور مضيئة نحو العالم” 

كتبت مروه حسن 

 

أقامت المحامية ريتا بدر الدين صالونها الثقافى الشهرى فى منزلها بمصر الجديدة بحضور نخبة متميزة من الشخصيات الفكرية والفنية وكان من بينهم سفير المغرب احمد التازى واللواء د. مصطفى هدهود ومحافظ البحيرة السابق واللواء محمود خلف والمستشارين محمد الشناوى وعدلى حسين ويحيى البنا واحمد هارون ومحمود بيرم التونسى ورشا الشنوانى والخبير الاقتصادى الدكتور فخرى الفقى والدكتورة ريهام مصطفى وأستاذ جراحة التجميل د. عادل حسنى والمهندس شريف زيور باشا ومن أهل الفن المخرجة أنعام محمد على والفنانة القديرة سهير المرشدى وفادية عبد الغنى ووفاء سالم والمنتج الكاتب حسين نوح والدكتورة وهاد سمير الأستاذ بالمعهد العالي الفنون التطبيقية بمدينة ٦ أكتوبر وعضو المجلس القومي للمرأة فرع القاهرة والفنانة التشكيلية والكاتبة الصحفية اللبنانية ابتسام غنيم ونرمين مجدى وهلا يوسف من الإعلام.

والمستشار محمد أبو زيد وابنتيه الشاعرة سارة ابو زيد ولانا ابو زيد بالمجلس القومى للمرأة ود. فؤاد العابد ود. إيمان نجم وضحى الكواكبى والمحامى المعروف صبرى وألاء على إبراهيم وغيرهم .

بعد الترحيب أشادت الأستاذة ريتا بنجاح منتدى شباب العالم الذى اقيم فى شرم الشيخ مطلع الشهر الجارى وأكدت على أهمية ومسئولية النخب تجاه شبابنا والأخذ بيدهم نحو صناعة المستقبل وإيجاد الفرص لهم بجو من الحرية الرشيدة.

وأصبح شباب مصر والعرب شركاء فى صناعة مستقبل العالم.

وقدمت درع الصالون لـ اللواء د. مصطفى هدهود تقديرا لمسيرته المميزة وخدماته الجليلة فى العمل العام والذى بدوره شكر الأستاذة ريتا على حرصها على نشر الثقافة والفكر المستنير.

وشدد اللواء مصطفى هدهود على أهمية إعطاء فرص للشباب وقال ان التركيز على التعليم والمراكز البحثية وبذل الجهد فى اكتشاف النوابغ وتدريبهم وتأهيلهم والاهتمام بهذا الجانب أهم من انخراطهم فى الأحزاب وأشار إلى مرحلة شبابه وتدرجه فى التعليم والعمل العام كما أكد على ان التربية الوطنية والتعليم يحيى الشباب من الأفكار المتطرفة.

ثم شارك فى الحوار سفير المغرب وأشار إلى ان شباب الماضى عصاميون ويعتمدون على أنفسهم بعكس شباب اليوم الذين يتكلمون على التطور التكنولوجى لأخذ المعرفة مما جعل الأجهزة والوسائل الحديثة تطغى على الجانب الانسانى وعلاقة الابن بوالده اختلفت حيث يتعامل شباب اليوم مع الأسرة بجفاء بدون قصد وهذا ليس معناه أنهم لا يحبونهم لكن المادية والتطور العلمى فرض على الأبناء أسلوب حياة يؤدى الى الانفصال عن الأسرة وعلينا ان نصححه ونتفهمه واكد على الفكر المنفتح والحوار بين الأجيال المخرجة إنعام محمد على وايزيس المسرح الفنانة سهير المرشدى أكدتا على أهمية الفنون والإنتاج الدرامى والسينما للتركيز على قضايا الشباب .

وشارك اللواء محمود خلف فى الحوار وأكد على ان بناء المستقبل بايدى الشباب وشدد على إتاحة الفرص لهم والعمل على حمايتهم من الفكر المتطرف.

وكذلك أكد الخبير التربوى د. فؤاد العابد على التربية الوطنية لحماية الشباب من التطرف واجمع الحضور على دعم قضايا الشباب ومتابعة خطواتهم الواثقة نحو بناء مستقبل زاهر.

وقالت الدكتورة وهاد سمير أن الشباب هما مستقبل مصر وأن سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي مهتم جدا بهم وخصص لهم عام كامل وايضا البرنامج الرئاسي plp وأكاديمية ناصر العسكرية الذى يعد الشباب للقيادة المستقبلية والمناصب العليا وهما علي قدر المسؤلية

٧

الوسوم
اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق