رياضه عربية وعالمية

المرأة والحب بقلم /إيڤيلين موريس


بقلم /إيڤيلين موريس
كانت هناك تقف علي أعتاب قلبه كطفله تنتظر أن يحنو عليها ،يلاطفها، يحملها علي منكبيه ، يدللها ، فنظراته كفيله بأن تعيد لها كل المشاعر المنسيه.
أما هو فكان بارعا في توجيه نظراته لها فهو يعلم مقدار خجلها لذا كان يتعمد ان يطيل النظر ليري وجهها يضئ من حمرة الخجل كما تضئ شمس النهار وجه المياه بوهج ولمعان فيزيدها حيائها جمالا خاصة وهي تقف متسمرة ً بالأرض بينما عيناها تنظر هنا وهناك في محاولة للهروب من تلك النظره لكن هيهات فقد سبقت عيناه وتسللت الي أعماقها ، احتوتها بالكليه فانصهر قلبها وهو يعلم ذلك ،مد يده في حنو انساها كل ما كان يعكر صفو حياتهما ، وهنا تذكرت الحب الذي كان يجمعهما من البدايه والذي كان سببا في زواجهما ، احتضنها بقوه وهو يعتذر لها عن جموده ، عن ابتعاده عنها حين كانت تحتاج إليه وعن كل لحظه ابكي فيها قلبها الحنون ، لم تجبه بكلمه لكنها ظلت مختبأه بحضنه في إجابه بأنها لم تعد تحمل أي شيء داخلها ….سواه ….

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى