ثقافة وفن

الماضِي

أبو العز المشوادي

لَمَحتُ طَيْفها مِن بَعِيْدَ
فَحَلَّقتُ فِي عالَم
الخَيال وَالْزَمنَ
الجَمِيل .

ذاكَ الَّذِي عِشناهُ سَوِيا
فِي طُفُولَة بَرِيئَة لا
تَعَرَّفَ الخَدّاع .

تملؤ القَلُوب المَحِبَّة وَالوُدّ

وَكَبَرّنا سَوِيا وَعِشنا
دُنْيا الخَيال .

القُصُور الفارِهَة وَأَحدَث
السَيّارات وَالطائِرات
وَنَحْنُ لا نَمْتَلِك
قَوَّتَ يَوْمنا .

أَوَّل فُرْصَة اقتنصتها وطارَت بِطائِرَة الغُرْبَة
معَ شَخْص آخَر بَحْثاً
عَن المال وَتَرَكتَ

خَلَفَها ماضِي
عِشناهُ مَعناً
وَأَحْلام عِشَناهَا
وَخَطَّطَ رَسَمناها .

لِتُعَوِّد الْيَوْمَ وَحَيْدَة
مَكْسُورَة يَعْتَلِيها
الحُزْن وَالنَدَم .

لَن أُعاتِب وَلَن أَعَوِّد .

فَهَلَّ لِلماضِي إِنَّ يَعُود
بِأَدْراجهِ لِلخَلَف ؟

فَسَرَّت وَلَم أَعْقُب .
وَقَلَّت لِلماضِي
سَلامات .

فَجَمال الماضِي عَنْدَما
يَنْدَمِج مَعَ الحاضِر
فَتَكَوَّنَ دُنْيا
وَرْدِيَّة .

تَحْمل ذَكَرِيّات الماضِي
وَنَعَيِّش الحاضِر
وَنُخَطِّط لِلمُسْتَقْبَل .

فَلسنّا لِلماضِي نَعِيش ..

الوسوم
اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق